إقالة جنرال جزائري شكك في رواية الجيش وطالب بإجراء تحقيق لمقتل السائقين الثلاثة

إقالة جنرال جزائري شكك في رواية الجيش وطالب بإجراء تحقيق لمقتل السائقين الثلاثة

A- A+
  • إقالة جنرال جزائري شكك في رواية الجيش وطالب بإجراء تحقيق شامل حول “مقتل السائقين الثلاثة”

    كشفت مصادر إعلامية جزائرية أنه تم إعفاء الجنرال الجزائري محمد قايدي”المنجل” مباشرة بعد اجتماع عاصف داخل مقر القيادة العامة للجيش حول قضية مقتل الجزائريين الثلاثة.

  • وكان”الجنرال المنجل” قد شكك في الرواية الرسمية التي روجت لها الرئاسة الجزائرية، وفقا لما ذكره موقع Algérie Part Plus الناطق بالفرنسية، ما انتهى بعزله من مهامه.

    وأوضحت ذات المصادر، أنه في الاجتماع المذكور، طرح قايدي العديد من الأسئلة حول الظروف التي توفي فيها الضحايا وكيفية وصولهم إلى المنطقة العازلة في الصحراء، إذ وفق ما جاء في التقرير، لم يتم إبلاغ أي جهة عسكرية داخل منطقة “خطيرة” تبعد بـ35 كيلومترا فقط عن الجدار الأمني الذي ينتشر على طوله الجيش المغربي، الأمر الذي دفع الجنرال المذكور إلى محاولة إقناع قادة الجيش بـإجراء تحقيق شامل لمعرفة حقيقة ما جرى، قبل أن ينتهي الأمر بإسقاطه هو من منصبه.

    وأشارت i24NEWS إلى أن “الإعفاء يمثل أخطر مظاهر صراع الأجنحة داخل الجيش الجزائري، المتفاقم منذ تدخل القوات المسلحة الملكية ميدانيا في الكركرات يوم 13 نونبر 2020، وفرضها تغييرات استراتيجية على الجدار الرملي، سواء بمده صوب الحدود الجزائرية شرقا بمنطقة تويزكي أو إنهاء تواجد الكويرة والإطلالة الساحلية الأطلسية خلف الجدار، ما كان يعني بالنسبة للعديد من قادة الجيش فشل رهان شنقريحة على فرض الأمر الواقع بالمنطقة عبر دعم عناصر البوليساريو

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي