الفقيه ‘الكوميدي’ رضوان بن عبد السلام يصف المدرسة العمومية بدور الدعارة

الفقيه ‘الكوميدي’ رضوان بن عبد السلام يصف المدرسة العمومية بدور الدعارة

A- A+
  • عبر نشطاء فيسبوكيون عن غضبهم مما أدلى به الفقيه (الكوميدي) رضوان بنعبد السلام، إزاء التعليم في المدرسة العمومية، وتفضيله التعليم في “المسيد” الكتاب القرآني، بدل المدرسة العمومية التي أصبحت في نظره مرتعا للفساد والدعارة والجهل..

    ونشر الفقيه المعروف بتفسيراته وقفشاته المضحكة، وتجرؤه أحيانا على الإفتاء وتفسير في بعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية بشكل أكثر جرأة من السائد من التفاسير. تدوينة جوابا على سؤال أحد متابعيه بالانستغرام وأعاد نشرها عبر الفيسيوك :” ما رأيك في أب لا يريد إدخال أولاده الى المجرسة الابتدائية ويردي أن يدخلهم دار القرآن هل يحق له ذلك” قائلا: نعم يحق له ذلك، وزيادة أنا متفق معه بـ100 في المائة، المدرسة كانت قديما للتربية والتعليم أما الآن فأصبحت منبعا للفساد والجهل ويمكنك الوقوف أمام باب المدارس والثانويات وستظن انك واقف أمام دار الدعارة..أغلبية البنات خارجين بلباس فاضح وحركات البغي مائلات مميلات والشباب كذلك تصرفاتهم ديال الشمكارا متقولشي خارجين من المدرسة”

  • كلام الشيخ الشاب المتحمس أغضب عددا من متابعيه واعتبروا ذلك تجاوزا خطيرا ومسا بسمعة وكرامة المدرسة العمومية، وببنات العائلات المغربية، خاصة أن الفتيات اللواتي وصفهن بالباغيات لباسهن الفاضح في نظره، لا زلن قاصرات قانونا وشرعا ولا يحق عليهن ما يحق على الراشدات البالغات..

    وعلق أحدهم:” حنا لي كبرنا اللي شان حتى وليتي تعاير فبناتنا وولادنا” مضيفا “يجب وضع حد لهذه الترهات وليس كل من هب ودب يجي يمسح فينا رجليه … باركا”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرجاء:السوبر الإفريقي يوم 22دجنبر ونخوضه بدون انتدابات جديدة بسبب قرارات الكاف