التامك: المغرب انتقل إلى مرحلة جديدة في التعامل مع معتقلي قضايا “التطرف”

التامك: المغرب انتقل إلى مرحلة جديدة في التعامل مع معتقلي قضايا “التطرف”

A- A+
  • صرح محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، إن المغرب انتقل إلى مرحلة جديدة في التعامل مع معتقلي قضايا الإرهاب، من مختلف التوجهات المتطرفة، وعلى رأسها تنظيم “داعش” والقاعدة والسلفية الجهادية.

    و أضاف التامك، اليوم الاربعاء خلال تقديم مشروع ميزانية إدارة السجون، في لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، إن هذا التغيير في طريقة التعامل ينبني على أساس المصالحة بدل الزج بهم في السجون دون تقديم أي شيء لفائدتهم، وذلك ما كان يقع ما بين سنتي 2003 و2016، وهو ما كان يتسبب في بعض الأحيان في أحداث شغب وتمرد، كما كان قد حدث في سجن سلا.

  • وأضاف التامك، أنه تم خلال سنة 2021، تنظيم الدورتين السابعة والثامنة لبرنامج مصالحة التأهيلي لفائدة المعتقلين في المتابعين في قضايا التطرف والإرهاب، وسجلت مشاركة حوالي 37 معتقلا، ليبلغ بذلك مجموع المستفيدين من هذا البرنامج منذ إطلاق سنة 2017، إلى 207 سجنين.

    و يعتبر المتحدث ذاته أنه “بعد تجربة الإنصاف والمصالحة” التي اتخذتها الدولة تجاه عدد من الأشخاص، العالم كله صفق لنا، واليوم نحن نستمر في نفس المنهج، من أجل المصالحة مع الذات، ومع النص الديني، الذي وصفه بسيء الفهم.

    وشدد التامك على أنه “بعد استفادة 207 معتقلا من برنامج المصالحة، لم يتم تسجيل أي حالة للعود بتهمة الإرهاب”، مشيرا إلى أن التجربة المغربية في هذا المجال مطلوبة في عدد من الدول.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    اللاعب الدولي السابق خالد مسالك يعلنها:منتخب عموتة يستحق يكون هوالمنتخب الأول