أحكام بالبراءة و الحبس النافذ في حق أعضاء شبكة لتزوير اختبارات كورونا بوجدة

أحكام بالبراءة و الحبس النافذ في حق أعضاء شبكة لتزوير اختبارات كورونا بوجدة

A- A+
  • قضت المحكمة الابتدائية الزجرية بوجدة نهاية الأسبوع المنصرم، بأحكام بالحبس النافذ في حق 18 متابعا شكلوا جميعهم شبكة لتزوير اختبارات كوفيد-19، والتي تورط فيها أطباء و ممرضون وحراس أمن خاص وكانت المستشفيات المحلية بمدينة وجدة مسرحا لها.

    وأدانت ذات المحكمة المتورطين بأحكام تتراوح ما بين ستة أشهر و ثلاث سنوات حبسا نافذا في حق 7 أطباء وممرض بمدينة وجدة، كما تمت إدانة ثلاثة حراس للأمن الخاص بستة أشهر حبسا نافذا.

  • أما بالنسبة للوسطاء في هذه الشبكة، فقد قضت المحكمة بالبراءة في حق ثلاثة متابعين على خلفية هذا الملف.

    وتأتي هذه الأحكام، بعدما تفجرت القضية خلال بحث أجرته المصالح الأمنية بمدينتي وجدة والناظور، بتنسيق وثيق مع مصالح مراقبة التراب الوطني، إثر ضبط مجموعة من المسافرين في النقاط الحدودية البرية والبحرية والجوية بالمملكة يحملون اختبارات مزورة لفيروس كوفيد-19، وهو ما مكن من إيقاف جميع المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي