قضاة المجلس الأعلى الحسابات يحققون في اختلالات مؤسسات تعليمية بالعاصمة الرباط

قضاة المجلس الأعلى الحسابات يحققون في اختلالات مؤسسات تعليمية بالعاصمة الرباط

A- A+
  • ذكرت مصادر جيدة الاطلاع أن قضاة المجلس الأعلى للحسابات يحققون في اختلالات تدبير عدد من المؤسسات التعليمية التابعة لقطاع التربية الوطنية وذلك بعيد تعيين الوزير الجديد شكيب بنموسى.
    مصادر مطلعة قالت أن رؤوسا محسوبة على الوزير السابق سعيد أمزازي يتهددها الإعفاء بعدما فاحت رائحة الصفقات والتعيينات في مناصب دون إعمال المساطير .
    ذات المصادر قالت إن قضاة زينب العدوي حلوا بالمركز الجهوي للتربية والتكوين المتواجد بالعرفان منذ أيام ويباشرون عمليات تدقيق في اختلالات شابت التدبير البيداغوجي والمالي للمؤسسة خصوصا بعد حديث عن استعمال العلاقات والنفوذ لتعيين مقربين في أسلاك التعليم العالي دون احترام المساطير.
    من جهة أخرى من المرتقب أن يحقق قضاة المجلس في خروقات عدة مؤسسات من بينها كلية علوم التربية بعدما أصبحت هذه المؤسسة مرتعا للفساد.
    وتؤكد مصادرنا أن ملفات عدة اختلالات على عهد الوزير السابق امزازي من المرتقب أن تطيح بمسؤولين جامعيين خصوصا بعدما عينت مديرة شبح سابقة بوزارة أمزازي بذات الكلية بطريقة غير مفهومة .
    وسبق أن عين الأمين العام السابق للمجلس الأعلى للتربية والتكوين كأستاذ بعدما أعفي ليطرح السؤال من يوقف فساد هذه المؤسسة التي أصبحت قضايا التحرش بالطالبات بها العنوان الابرز.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحارس الدولي السابق العراقي يتوقع تتويج منتخب عموتة بمونديال العرب