التوفيق: ممارسة الشعوذة موجودة في جميع الأديان و إيقافها على مسؤولية السلطة

التوفيق: ممارسة الشعوذة موجودة في جميع الأديان و إيقافها على مسؤولية السلطة

A- A+
  • قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، “إن الشعوذة وزيارة الأضرحة ممارسات شعبية موجودة في جميع الأديان، مضيفا أن مراقبة وإيقاف الأشخاص الذين يتعاطون لهذه الممارسات بيد السلطات العمومية”.

    و جاء هذا التصريح عقب رد الوزير على مداخلات البرلمانيين، خلال دراسة الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بلجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، ليومه الأربعاء.

  • وأكد التوفيق، على أن ممارسة السحر والشعوذة و التردد على الأضرحة والرقية الشرعية، هي كلها أمور ليست وليدة اليوم في المجتمع المغربي، موضحا أن أي شخص ادعى أنه يقوم بهذه الممارسات و أنه يملك قدرة التداوي بها فالسلطات العمومية هي التي عليها أن توقفه و ليس وزارة الاوقاف.

    و أشار التوفيق إلى أن السلطة العمومية يجب أن تراقب عملية زيارة الأضرحة أو استعمال الرقية الشرعية، و إذا تبث ان الرقاة يقومون بعملية الابتزاز، فيجب على السلطة إيقافهم، غير إنه لا يمكن، إزالة هاته الامور بشكل نهائي، خصوصا الرقية الشرعية لأن لديها أصل شرعي، وهي طلب في حالة ضعف ولا يمكن للوزارة التدخل في هذه المسألة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي