انتخابات الجزائر : عنف وسرقة لصناديق الاقتراع وتصويت لعناصر الشرطة والجيش

انتخابات الجزائر : عنف وسرقة لصناديق الاقتراع وتصويت لعناصر الشرطة والجيش

A- A+
  • انطلقت الانتخابات التشريعية بالجزائر، على وقع عنف متبادل بين عناصر الشرطة والمواطنين الرافضين للعملية الانتخابية التي وصفوها “بمسرحية النظام العسكري والأحزاب التي تدور في فلكه”، حيث رغم كلمة عبد المجيد تبون الذي قام بالتصويت رفقة زوجته، لكن الشارع يرفض المشاركة فيما يسمى بالمسرحية.
    وشهدت العديد من المناطق، أعمال عنف خطيرة وكر وفر بين قوى الأمن المدعومين بالشرطة العسكرية، حيث قام المحتجون بإغلاق مراكز الاقتراع ورفض الانتخابات، فيما قام آخرون “بتلحيم” أبواب المدارس التي تحتضن عملية التصويت، وسط اعتقالات واسعة خاصة بمدينة تيزي وزو.
    وشهدت مناطق بجوار العاصمة الجزائر، سرقة صناديق الاقتراع والأوراق الفريدة الخاصة بالتصويت، وكذا اللوجستيك المستعمل في الانتخابات التي انطلقت اليوم السبت 12 يونيو، والتي يعول عليها النظام العسكري لبناء الديموقراطية حسب قوله.
    وفي خضم العنف الذي سيعقبه التزوير حسب النشطاء، سرب نشطاء الحراك كذلك، صورا ومقاطع فيديو لعملية التصويت بمراكز العاصمة الجزائر، حيث أشاروا إلى أن غالبية المشاركين ينتمون للجيش والأجهزة الأمنية، متسائلين عن الحزب الذي دعاهم شنقريحة رئيس الأركان للتصويت لصالحه.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة الصحة..المغرب ينجح في تلقيح قرابة 24 مليون مغربي ومغربية ضد كورونا