لزرق : أمريكا لن تتراجع عن اعترافها بمغربية الصحراء ولن تتخلى عن الجزائر

لزرق : أمريكا لن تتراجع عن اعترافها بمغربية الصحراء ولن تتخلى عن الجزائر

A- A+
  • منذ الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية، يخوض النظام الحاكم بالجزائر حملة واسعة في وسط أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، والإدارة الأمريكية في محاولة للتراجع عن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب على صحرائه.

    وأفادت وسائل إعلام دولية، عن تجنيد الجزائر لمجموعات ضغط ولوبيات، بأموال طائلة بهدف التأثير على القرار الأمريكي، وفي محاولة لدفع وإغراء الرئيس بايدن القيام بالتراجع أو تجميد الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، وهو ما قامت بترويجه بعض وسائل الإعلام الجزائرية عقب مكالمة هاتفية بين صبري بوقادوم وأنطوني لينكن.

  • وفي ذات السياق، أوضح رشيد لزرق أستاذ القانون الدستوري والعلاقات الدولية بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، أن المغرب يملك العديد من الملفات، ولاعب جد مهم على مستوى تحقيق السلام في الشرق الأوسط و كذلك في كل الاستراتيجيات، لمواجهة التحديات العديدة التي تواجه المنطقة.

    وأضاف الأكاديمي، بأن أمريكا تحاول كذلك عدم التفريط في الجزائر التي تحاول بدورها توظيف دورها في تنزيل استراتيجية الولايات المتحدة في المنطقة، مشددا بأن الولايات المتحدة لن تتراجع عن اعترافها، ولكن لا تريد السماح في الجزائر، لهذا حاول وزير الخارجية الجزائري افتعال نصر و همي و لهذه الأسباب جاء اتصال وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن ليبلغ المغرب أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن لن تتراجع عن اعتراف أمريكا بسيادة المغرب على صحرائه.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إصابة جديدة للحافيظي تحرم الرجاء من خدماته أمام الفتح وأورلاندو بيراتس