رغم الجائحة.. اتصالات المغرب في صحة جيدة وهذه مكامن قوتها المالية

رغم الجائحة.. اتصالات المغرب في صحة جيدة وهذه مكامن قوتها المالية

A- A+
  • حققت مجموعة اتصالات المغرب نتائج إيجابية خلال الربع الأول من سنة 2021، بتأشيرها على أرقام جيدة تفيد أن قاعدة زبناء المجموعة قد ارتفعت بنسبة 6.8 في المائة، لتبلغ أزيد من 73 مليون زبون، وذلك بفضل الارتفاع المهم لعدد زبناء الفروع الذي كان بنسبة زائد 11.2 في المائة خلال الفترة ذاتها.

    وأوضح بلاغ صحفي لاتصالات المغرب تتوفر “شوف تيفي” على نسخة منه، أن المجموعة نجحت في المحافظة على الربحية مع هامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك المعدلة للمجموعة بنسبة 51.2 في المائة، مشيرا إلى أن الأنترنت النقال ارتفع بنسبة زائد 15.8 في المائة، ونفس الشأن بالنسبة لخدمات “موبيل موني” بنسبة زائد 21.9 في المائة في الفروع “موف أفريكا”، وهو النمو الذي ميز كذلك، بيانات الثابت في المغرب بنسبة زائد 11.9 في المائة. ​

  • ويذكر أنه في ظل الظرفية الصعبة المتأثرة بالأزمة الصحية العالمية والبيئة التقنينية، أنجزت اتصالات المغرب، إلى غاية نهاية مارس 2021 ، رقم معاملات موحد بقيمة 8914 مليون درهم، بانخفاض نسبته 4,2 في المائة، ولم يتم تعويض انخفاض أنشطة النقال بالمغرب إلا في جزء منه بفضل الدينامية الجيدة لنمو الصبيب العالي للثابت بالمغرب ولأنشطة الفروع “موف أفريكا”.

    ​كما بلغت كما نتيجة التشغيل قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك لمجموعة اتصالات المغرب، ما قيمته 4561 مليون درهم خلال الربع الأول من سنة 2021، بانخفاض نسبته 4,9 في المائة، نتيجة انخفاض رقم المعاملات، بينما حافظ معدل هامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك على مستوى مرتفع بنسبة 51,2 نقطة على أساس سعر صرف ثابت بفضل التدبير المحكم للتكاليف.

    هذا في الوقت الذي تراجعت فيه مع متم شهر مارس الماضي، قيمة النتيجة الصافية المعدلة حصة المجموعة بنسبة 8.1 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، لتصل إلى مليون درهم.

    وبهذه المناسبة، أوضح عبد السلام أحيزون رئيس مجلس الإدارة الجماعية لمجموعة اتصالات المغرب، أنه في ظل امتداد تداعيات الأزمة الصحية العالمية الناتجة عن فيروس كورونا المستجد، أنهت المجموعة الربع الأول لسنة 2021، على إيقاع نتائج تشغيلية هامة، أبانت عن دينامية ملحوظة خصوصا في الفروع الإفريقية ونجاعة استراتيجيتها المرتكزة على التنويع والتي أثبتت من جديد فعاليتها من حيث صمود المجموعة في إطار السياق الحالي.

    وأضاف أحيزون قائلا: “تواصل المجموعة تنفيذ مخططها للحد من التكاليف من أجل المحافظة على ربحيتها، كما خصصت استثماراتها لتقوية الشبكات والبنى التحتية وتحسين جودة الخدمة”.
    وأبرز أن الوضع الراهن، الذي لايزال غير واضح من حيث حجم ومدى تأثير الأزمة الصحية على الاقتصاد، يفرض على المجموعة توخي اليقظة والتعبئة الشاملة لتجاوزه.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    18 لاعب للدفاع عن قميص المنتخب المغربي فالبطولة العربية لكرة القدم داخل القاعة‎