الترحال السياسي يبدأ مبكرا بحزب التقدم والاشتراكية

الترحال السياسي يبدأ مبكرا بحزب التقدم والاشتراكية

A- A+
  • يعيش حزب التقدم والاشتراكية في الآونة الأخيرة على وقع الترحال السياسي، بعدما قررت بعض الوجوه في الحزب مغادرة “الكتاب” نحو وجهات حزبية أخرى.
    ومن بين الراحلين سعيد النميلي، برلماني الحزب عن دائرة سطات، الذي غادر الحزب، والتحق بالاتحاد الاشتراكي، حيث حظي بتزكية من إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للترشح في الانتخابات البرلمانية المقبلة.
    كما قرر عبد العالي دومو، الذي التحق في وقت سابق بحزب التقدم والاشتراكية قادما إليه من الاتحاد الاشتراكي، الالتحاق بالاتحاد الدستوري.
    و بمدينة تمارة، قدم أعضاء لفرع الحزب استقالتهم إلى نبيل بنعبد الله، الأمين العام للحزب، احتجاجا على ما أسموه الوضع التنظيمي والسياسي للفرع.

    وغادر بذلك كل من كريم السودي، كاتب الفرع، ولحسن القطيبي وحياة سفري.
    وتأتي استقالة أعضاء فرع تمارة، بعد أيام على خبر استقالة أفراد من عائلة الزمزمي من التقدم والاشتراكية، بسبب الشروط التي حاولوا فرضها على الحزب، بشأن ترشيحهم في مختلف الانتخابات المقبلة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رغم كل هاذ الاستعدات ديال شباب المحمدية فريق نهضة الزمامرة خطف منو تعادل