أمزازي يرفض وصف الوضعية التعليمية بالأزمة وكلمة ‘المتعاقدين’لم يعد لها وجود

أمزازي يرفض وصف الوضعية التعليمية بالأزمة وكلمة ‘المتعاقدين’لم يعد لها وجود

A- A+
  • رفض وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني سعيد أمزازي، توصيف الوضعية التي يعيشها قطاع التعليم، بالأزمة كما عبر عن رفضه تسمية أساتذة الأكاديميات بالمتعاقدين.

    وقال أمزازي في جلسة الأسئلة الشفوية اليوم الاثنين بمجلس النواب :”لا أتفق مع التوصيف الذي يوحي بوجود أزمة ووضعية مقلقة داخل المنظومة التربوية، فهو أمر غير صحيح وبعيد كل البعد عن الموضوعية. نعم، يمكن الإقرار بوجود إشكالات نعمل جاهدين على حلها بفضل تظافر جهود الجميع”.

  • وأضاف أمزازي في ذات الكلمة ” اسمحوا لِي، أن أثير الانتباه، مرة أخرى، إلى أنه ليس لدينا داخل المنظومة التربوية ما تتم تسميته، من باب التغليط، بـ” المتعاقدين”، فهذه التسمية لم يعد لها وجود إطلاقا، بل يتم ترويجها من باب الإثارة وتغليط الرأي العام الوطني، وقد سبق لي في أكثر من مناسبة، في ردي على الأسئلة الشفهية، أو بمناسبة تقديمي لعروض داخل لجنة التعليم وكذا في تصريحاتي الإعلامية، سبق لي أن أوضحت أن تسمية ”التعاقد” انتهت، ولم يعد لها، واقعيا وموضوعيا وقانونيا، وجود إلا في أذهان من يستعملها؛

    وأكد أمزازي أن ”ولوج المنظومة عن طريق نمط التوظيفِ الجهوي، هو أمر لم نفرضه على أي كان، والدليل على ذلك هو الإقبال الكبير والمتزايِد والطوعي على مباريات التوظيف التي تعلن عنها الأكاديميات الجهوية سنويا، وبعد اطلاع المترشحين بشكل مسبق على كل ما يتعلق بالوضعية المهنية لِأطر الأكاديميات:

    في سنة 2016: 74 ألف،

    في سنة 2018: 165 ألف،

    في سنة 2020: 280 ألف.”

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رغم كل هاذ الاستعدات ديال شباب المحمدية فريق نهضة الزمامرة خطف منو تعادل