أسوأ سيناريو تم تقديمه من قبل الخبراء حتى الآن عن مصير جثث موتى الفضاء

أسوأ سيناريو تم تقديمه من قبل الخبراء حتى الآن عن مصير جثث موتى الفضاء

A- A+
  • الرحلة إلى الفضاء حلم العديد منا لكنها رحلة محفوفة بالمخاطر، وقد تنتهي الرحلة بالوفاة، غير أن السؤال العالق هو: ما مصير جثث الفضائيين؟
    الجواب حسب صحيفة ” ديلي ميل البريطانية” هو أن 21 شخصا لقوا حتفهم منذ انطلاق أول شخص إلى الفضاء قبل 60 عاما، ويتوقع أن يرتفع العدد، لأن رواد الفضاء المتجهون إلى الكوكب الأحمر سيقضون سبعة أشهر على الأقل داخل كبسولة على مسار لم يسلكه البشر أبداً، وإذا نجوا من الرحلة إلى الكوكب الأحمر، فسوف يتوجب عليهم تحمل البيئة القاسية لعالم المريخ.

    وإذا مات أحد أفراد الطاقم، فقد يستغرق الأمر شهوراً أو سنوات قبل إعادة الجثة إلى الأرض، ما يثير سؤالاً واحداً: ماذا يحدث لجثة الشخص الذي يموت في الفضاء؟
    فحسب الخبراء فهناك عدة طرق للتخلص من الجثة، بما في ذلك إطلاقها في الفضاء المظلم أو دفن الشخص على سطح المريخ بشرط حرق البقايا أولاً حتى لا تلوث سطح الكوكب الأحمر.
    ومع ذلك، فإن أسوأ سيناريو تم تقديمه من قبل الخبراء حتى الآن، هو عندما ينفد الطعام لدى رواد الفضاء الآخرين ولا يتبقى لديهم أي شيء صالح للأكل، ما يجعلهم يضطرون لأكل جثة رفيقهم الذي مات في الطريق.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته الإيفوارية حول العلاقات الثنائية بين البلدين