الانتخابات بالصحراء…الاتحاد ينافس بالمجربين والبيجدي يعول على الخلايا النائمة

الانتخابات بالصحراء…الاتحاد ينافس بالمجربين والبيجدي يعول على الخلايا النائمة

A- A+
  • يبدو أن حرارة الاستقطابات والاستعداد للانتخابات المقبلة، ابتدأت بشكل مبكر بالأقاليم الجنوبية الثلاثة، بشكل جلي وواضح، مقارنة مع الأقاليم الاخرى، حيث تسارع غالبية الأحزاب الممثلة في البر لمان الخطوات، للعثور على مرشح سيتمكن من الحصول على مقعد برلماني رغم الشعبية الكبيرة لحمدي ولد الرشيد منسق حزب الاستقلال بالجهات الجنوبية الثلاث.

    وباستثناء حزبا الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار الذان يتوفران على مرشحين معروفين بدوائر الأقاليم الجنوبية، انضم حزب الاتحاد الاشتراكي للسباق عبر المنافسة على دوائر الأقاليم الجنوبية، حيث حسمت قيادته، موقفها بمنح التزكية للاستحقاقات المقبلة في إقليم بوجدور، لأحد رجال الأعمال المجربين في الانتخابات السابقة، وهو حسن الدرهم، الذي يعول حزب الاتحاد على نفوذه المالي والعائلي، للظفر بالمنصب.

  • كما منح قادة الاتحاد، الحرية كاملة كذلك للقيادي في الحزب، محمد بلفقيه، لحسم لائحة مرشحي الحزب بجهة كلميم وادنون، حيث يتوفر القيادي المتابع بملفات ثقيلة أمام محكمة جرائم الأموال بمراكش، على نفوذ كبير بجهة كلميم وادنون، وكذلك بمنطقة شيشاوة التي تسيل لعاب الكثير من المرشحين الجاهزين والساعين للدخول الى البرلمان.

    أما حزب العدالة والتنمية، فلا يتوفر على قاعدة شعبية كبيرة بالأقاليم الجنوبية الثلاثة، لكنه يتوفر على الذراع الدعوي للحركة، حيث يعول الحزب على الحركة وخلاياها النائمة من جمعيات وغيرها، لإنقاذ ماء الوجه الحزب في الانتخابات المقبلة، عبر تفادي إحتلال المراتب الأخيرة، والحصول على نصيب من كعكة المجالس المنتخبة المحلية في ظل صعوبة الفوز بمقعد برلماني.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد أن تعرض لمجزرة تحكيمية واضحة أمام مولودية الجزائر.. الوداد يحتج على ‘الكاف’