عودة إلياس تخلط أوراق وهبي وتشعل المجلس الوطني للبام

عودة إلياس تخلط أوراق وهبي وتشعل المجلس الوطني للبام

A- A+
  • الهم الوحيد لقادة حزب الأصالة والمعاصرة الحاليين، إبعاد الأضواء عن الأزمة الداخلية التي يعيشها الحزب، مهما كان الثمن، حيث لازال عبد اللطيف وهبي الأمين العام للتنظيم، عاجزا وغير قادر على تنظيم دورة للمجلس الوطني لحزبه، وذلك بهدف استكمال تشكيلة المكتب السياسي للحزب، الذي يشتغل فقط بالأعضاء المتواجدين بالصفة في غياب المنتخبين.

    ووسط الأزمة الصامتة التي يعيشها الحزب داخليا، فاجأت عودة إلياس العماري الأمين العام السابق، عبد اللطيف وهبي ومقربيه، حيث أن العودة تنذر بتهديد كرسي وهبي، وكذا خطط وإستراتيجية مقربيه في توزيع التزكيات للإنتخابات وكذا المناصب داخل الحزب.

  • عودة إلياس حسب مقربيه، إنطلقت بلقاءات بالعاصمة الرباط وبشمال المملكة، خاصة بمدينة طنجة، وهي المناطق التي لايحظى فيها عبد اللطيف وهبي ومقربوه بالدعم الكامل، وإنما غالبية القادة يميلون إلى الأمناء العامون السابقين، خاصة الياس العماري وحكيم بنشماش.

    وفي ذات السياق، أفاد عضو بالمكتب السياسي لحزب الجرار، طالبا عدم ذكر إسمه، بأن حزب الأصالة والمعاصرة في نسخته الحالية، أضحى مثل بعض الأحزاب السياسية التي سبقته، بعد سيطرة “بعض القياديين الإنتهازيين”، حيث جميع القرارات تتخذ بعيدا عن القواعد، والهدف واحد وهو الدخول للحكومة المقبلة بأي ثمن وبتحالف مع أي جهة كانت.

    وقال المصدر ذاته، بأنه لولا تدخلات رئيسة المجلس الوطني للحزب فاطمة الزهراء المنصوري وبعض عقلاء التنظيم، لتحولت بعض هياكله وتنظيماته إلى حلبات للمصارعة، وهو ما يتخوف منه عبد اللطيف وهبي، الذي ينتظر حسم التزكيات لفتح الباب أمام استكمال الهياكل وانتخاب اعضاء المكتب السياسيي للحزب.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    كما سبق وأكد أبو وائل…البوليساريو تعلن إصابة زعيمها الوهمي بكورونا