منظمات دولية تُطالب بالتحقيق في فضيحة اغتصاب الطفل شتوان بمركز الشرطة بالجزائر

منظمات دولية تُطالب بالتحقيق في فضيحة اغتصاب الطفل شتوان بمركز الشرطة بالجزائر

A- A+
  •  

    دعت منظمة العفو الدولية، إلى إجراء تحقيق محايد ومستقل في حادث اغتصاب الطفل الجزائري سعيد شتوان، في مركز للشرطة في الجزائر العاصمة في الثالث من أبريل الماضي، بعد اعتقاله إثر احتجاجٍ سلميّ.

  • وأوضحت المنظمة غير الحكومية، “أمنيستي” في بيان لها، عبر صفحتها الخاصّة بالجزائر على فيسبوك، إنه يجب إعلان نتائج هذا التحقيق في أسرع وقت ممكن وتقديم المسؤولين إلى العدالة في إطار محاكمة عادلة.

    وذكّرت المنظمة بمصادقة الجزائر على اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، كما أشارت إلى أن المادة 39 من الدستور تنصّ على أن “التعذيب والمعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة والاتجار بالأشخاص يعاقب عليه القانون”.

    وكانت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، قد طالبت من جهتها بفتح تحقيق مستعجل، إثر تصريحات الطفل سعيد شتوان، واعتبرت ما حدث له إن صحت الوقائع أمرًا في غاية الخطورة.

    واعتُقل الطفل شتوان البالغ من العمر 15 سنة، في مظاهرة بالعاصمة واقتيد إلى مركز للشرطة قبل أن يتم إطلاق سراحه ليلًا.

    وظهر الطفل وهو في حالة هستيرية من البكاء والصراخ بعد خروجه من مركز الشرطة، وذكر في تصريحات له أنه تعرّض لاعتداء جنسي.

    وانتفضت مواقع التواصل أمس، بفعل هذه الحادثة، وطالب الكثير من المحامين والنشطاء والمواطنين، بالتحقيق في القضية ومحاسبة الفاعلين والكف عن أي تجاوز يمس كرامة الإنسان.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المحامية الإدريسي ترد على البرلماني شناوي:سؤال برلماني يدعو لكسر مبدأ فصل السلط