أكثر من 64 منخرطا في ودادية “كابو نيكرو” بمرتيل يتعرضون للنصب والاحتيال

أكثر من 64 منخرطا في ودادية “كابو نيكرو” بمرتيل يتعرضون للنصب والاحتيال

A- A+
  • كشفت تنسيقية لمخرطين في ودادية كابو نيكرو بمدينة مارتيل، أن 64 منخرطا تعرضوا لعملية نصب واحتيال وخيانة الأمانة من طرف رئيس وأمين مال الودادية، مطالبة بإحقاق العدالة واسترداد اموالهم، بعد لجوئهم للقضاء حيث تمت برمجة جلسة يوم 29 دجنبر 2020 مع قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية في مدينة تمارة، إلا أن أعضاء المكتب رغم إبلاغهم عن طريق عون قضائي تخلفوا عن الحضور للمرة الثانية.

    وأوضحت اللجنة التنسيقية في شكاية تم رفعها إلى قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بمدينة تمارة، اطلعت عليها “شوف تيفي” أنهم انخرطوا “على التوالي منذ سنة 2015 بغية الاستفادة من شقق بالمشروع السكني المسمى ” لي جردان دو كابونيكرو “Les jardins de Cabo Negro على أساس تصاميم المشروع وتصاميم الشقق المقدمة لهم والمبينة كذلك في بوابة الأنترنت تحت نفس الاسم”، وقد اختار المنخرطون الشقق عند دفوعاتهم الأولى المحددة في 000 150 درهم لكل منخرط ، على أساس تسليم الشقق في غضون سنة أو سنتين من الأشغال”.

  • وأضاف ذات المصدر أنه، تم تقديم لكل منخرط تصاميم المشروع الدي سيعتمد و المقدم إلى بلدية مارتيل لطلب الرخصة، كما تم تقديم نسخة من طلب الرخصة المنشورة أيضا في البوابة الالكترونية. و كان على كل منخرط أن يختار العمارة- رقم الشقة و الطبقة”، مشيرا إلى أنه “من خلال هذه البوابة كان منشورا رقما هاتفين تبين فيما بعد أنهما يعودان إلى رئيس وأمين مال الودادية”.

    ومع مرور الوقت والتأخير الكبير في إنجاز المشروع، وإنعدام التواصل مع المنخرطين، وغياب أخبار جادة حول ما آل إليه المشروع، تبين للمنخرطين ما يلي: –

    – إيهامهم على أن المشروع مرخص له، إلا أن مكتب الودادية لا يتوفر على أي رخصة لذلك، بل وحتى على الوعاء العقاري المخصص له، حيث تفاجأ الجميع بأن تصاميم المشروع والشقق هي فقط على الأوراق استعملت للترويج للمشروع؛

    – إيهامهم على أن قطعتي الأرض التي كان سينجز عليهما المشروع قابلتان للبناء ويشملهما تصميم التهيئة العمرانية لبلدية مارتيل، والحقيقة أن القطعتين لا تتوفران على أي ترخيص لكون طبيعتهما اراض فلاحية غير قابلة للبناء، ما دامتا غير مدمجة بالمجال الحضاري. وتبين كذلك أن البقعتين موضوع رهنين، وأن عقد البيع ما هو إلا وعد بالبيع انتهت صلاحيته؛ بعد أجل 6 أشهر.

    – تبين أن صاحب الأرض الذي أبرم وعد البيع مع رئيس الودادية، هو عضو في المكتب ويتوفر هو وأعضاء من عائلته على الأغلبية داخل المكتب؛

    – إقدام مكتب الودادية على التصرف في كل أموال المنخرطين حيث قاموا بسحبها من الحساب البنكي للودادية و لا تعلم وجهتها.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عبد النباوي يصدر تعليمات لتخفيف الضغط على الدوائر الأمنية