حفل تأبين محمد الوفا…دموع وحسرة لفقدان رجل استثنائي

حفل تأبين محمد الوفا…دموع وحسرة لفقدان رجل استثنائي

A- A+
  • عبر غالبية السياسيين ومختلف الفاعلين الحاضرين للحفل التأبيني الذي انتهى قبل قليل بالمركز العام لحزب الاستقلال، عن الحسرة والأسى وتقبل حكم الله في فقدان الراحل محمد الوفا، الذي كان يعيش من أجل الناس والمغاربة ومقربيه.
    وخلال الحفل الذي انطلق بايات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني للمغرب، أكد غالبية الحاضرين للحفل لميكروفون “شوف تيفي”، بأنهم عاجزون عن الحديث على فاجعة وفاة محمد الوفا، ولكنهم مستعدون للحديث عنه كيف عاش، محبا لبلده وطنه وحزب الاستقلال.
     
    وأكد العديد من مقربيه الحاضرين للحفل التأبيني، بانهم لازالوا تحت وقع الصدمة، لمغادرة محمد الوفا إلى جوار ربه، حيث بكاه خلال الحديث عنه، فيما ترحم آخرون على روحه المبتسمة دائما، في أشد الظروف صعوبة، خاصة خلال العقود الماضية.
     
    ممثلو الأحزاب السياسية الذين حضروا اللقاء، وفي مقدمتهم نزار بركة الأمين العام للحزب، وعبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الاستقلال، وكذا مبعوث حزب العدالة والتنمية والكاتب العام للشبيبة محمد أمكراز، حيث أكد وهبي في كلمته بالمناسبة، والدموع تغالبه، بأنه سهر مع الراحل خلال الأسابيع الماضية حتى الفجر، وقال له الراحل محمد الوفا نحن سكارى بدون خمر .
     
    بعض أصدقائه ورفاقه في النضال الطويل داخل حزب الاستقلال، أكدوا في تصريحات للقناة، بأن محمد الوفا خلال شبابه هو نفسه الوفا خلال تواجده بالحكومة، حيث كانت نفس ملامحه وكلماته إبان المرحلة الجامعية وداخل المدرجات، هي نفسها داخل المؤسسة التشريعية، حيث كان الراحل ينطبق عليه لقبه وهو الوفا لأنه كان وفيا لحزبه ووطنه.
     
    وحتى بعض معارف الوزير السابق الذين حضروا حفل التأبين، لازالوا لم يصدقوا رحيله، حيث تحدثوا بحسرة كبيرة والدموع تغالبهم، مؤكدين بأن محمد الوفا ليس فقط فقيد حزب الاستقلال والسياسة، وإنما فقد المغرب رجلا وطنيا قدم الكثير لصالح بلده.
     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مسؤول سابق بالفريق وراء تحريض جماهير الماط للإطاحة بالغازي رغم عمله الكبير‎‎