العثماني: اللاجئون “إخواننا” والمغرب مستعد لفداء الصحراء “بأي شيء”

العثماني: اللاجئون “إخواننا” والمغرب مستعد لفداء الصحراء “بأي شيء”

A- A+
  • صرح سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، بأن المغرب “جدي في مواصلة انخراطه في المساعي الهادفة لحلحلة النزاع المفتعل في الصحراء المغربية، عبر حكم ذاتي موسع تحت السيادة المغربية”، مشيرا بأن “المغرب مستعد لفداء الصحراء بأي شيء”.

    وأشار العثماني بأن “الدعم المتواصل للدول بفتح القنصليات بالأقاليم الجنوبية، يقبر عمليا المشروع الوهمي للخارج، وقد حققت بلادنا على إثر هذه العملية النوعية انتصارا جديدا في ملف وحدتنا الوطنية والترابية، ينضاف إلى الانتصارات الدبلوماسية الهامة”، مشيرا بأن اللاجئين “بمخيمات تندوف إخواننا، ومنهم من لازالوا يعيشون نفس الأوضاع التي عاشوها قبل 40 عاما”.

  • وأضاف العثماني، بأن فتح القنصليات ودعم عملية الكركرات، ينضاف إلى الانتصارات الدبلوماسية للمملكة المغربية، ويقبر عمليا المشروع الانفصالي، ذلك أن العالم يعاين بالملموس أن المملكة المغربية جادة فعليا في مبادرتها، من خلال مجهوداتها على أرض الواقع لجعل الأقاليم الجنوبية منارة عمرانية وحضارية، وقاطرة للتنمية، ولتطوير الاستثمار بالمنطقة، تحت القيادة الرشيدة للملك ضامن وحدة البلاد.

    وأوضح العثماني، بأن سلسلة الانتصارات السياسية والدبلوماسية والتنموية المتتالية التي حققتها بلادنا في قضيتنا الوطنية، عرت حالة اليأس والتخبط التي يعيشها الانفصاليون، والتي يجسدها لجوؤهم إلى أساليب التضليل والأخبار الزائفة والصور والفيديوهات المفبركة، محاولةً منهم لتحويل الأنظار عن فشلهم وهزائمهم المتلاحقة. وهي مناسبة لدعوة كافة المواطنات والمواطنين إلى مزيد من اليقظة في التعامل مع مثل هذه الأكاذيب ومواجهتها.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي