محمود الإدريسي..بورتريه لمطرب أمتع وأغضب الحسن الثاني

محمود الإدريسي..بورتريه لمطرب أمتع وأغضب الحسن الثاني

A- A+
  • هي مصادفة غريبة أن يلتحق بالرفيق الأعلى محمود الإدريسي أحد كبار الأغنية المغربية في الشهر الذي ولد فيه ثاني نونبر 1948.

    هذا الصوت الرباطي القوي القادم من حي يعقوب المنصور بالعاصمة، والذي استطاع إطراب الملك الراحل الحسن الثاني وإثارة غضبه في نفس الوقت. يعتبر واحدا من كبار الملحنين والمطربين بالمغرب، وترك ريبتوارا غنائيا مهما في تاريخه، كانت تغلب عليه الأغنية الوطنية التي برع في أدائها وتغنت بها أجيال عديدة، بل و أعادت إنتاجها وتوزيعها لروعتها وطابعها المغربي الأصيل.

  • استطاع محمود الإدريسي لفت انتباه الراحل الملك الحسن الثاني برائعته “ساعة سعيدة” وألح الملك على سماعها مرارا وتكرارا بحضور الراحلة وردة الجزائرية بالقصر الملكي، أعجب بها الملك أشد الإعجاب ومعها عموم الشعب المغربي الذي كان يعشق طابعها الاحتفالي وطريقة أداء الإدريسي لِمَ لا وهو من لحنها في رحلة على متن القطار ليلا قادما من السعيدية.

    طالت الراحل أيضا غضبة الملك الحسن الثاني سنة 1973، حينما وضع يده في جيبه والملك يُحادثه. كان الإدريسي آنذاك شابا بسيطا تغلب عليه العفوية والبساطة والتلقائية، لم يألف بعد أجواء “دار المخزن” وطريقة و “إيتيكيت” الكلام إلى الملوك، ولاسيما الحسن الثاني، الملك المتشبث بالبروتوكول الملكي وطقوسه.

    لم تمض أكثر من ثلاثة شهور إلا ويعود محمود الإدريسي إلى “دار المخزن” بعد أن “عفا” الملك الحسن الثاني عنه، وتناسى ما فعله في حضرته، لقد لحن رفقة محمد بنعبد السلام “يا بلادي عيشي” من كلمات علي الحداني، واستطاعت لفت انتباه الملك في عيد الشباب وغناها الراحل محمود الإدريسي رفقة الجوق الملكي، وسط إعجاب الملك الحسن الثاني التي رأى فيها أغنية وطنية رائعة، بحسه وذوقه الفني الراقي.

    الأكيد أن “موحال واش ينساك البال” حينما سيتذكرك المغاربة بصوتك القوي وروحه الوطنية العالية، كما سـ “يبكي الحمام” على “دمعة الفراق” على واحد من كبار المطربين والملحنين المغاربة الذين أسسوا للأغنية المغربية بنكران للذات وحب للفن دون البحث عن الشهرة الفارغة أو جريا وراء جمع المال.

    رحم الله محمود الإدرسي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إعادة انتخاب الوزير الأسبق محمد بنعيسى عن ”البام” رئيسا لمجلس أصيلا