قطاع الغاز.. الممارسات غير القانونية والتجاوزات لسنوات تصل العثماني

قطاع الغاز.. الممارسات غير القانونية والتجاوزات لسنوات تصل العثماني

A- A+
  • تعتبر مهنة استيداع وتوزيع أوعية الغاز السائل بالجملة حلقة أساسية في عملية تأمين تزويد السوق الوطنية بهذه المادة الأساسية والشديدة الخطورة في الآن ذاته.

    وأخضع المشرع ممارسة هذه المهنة لمقتضيات الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 1.72.255 بتاريخ 18 محرم 1393 (22 فبراير 1973) المتعلق باستيراد مواد الهيدروكاربور وتصديرها وتكريرها والتكفل بتكريرها وتعبئتها وادخارها وتوزيعها كما تم تغييره وتتميمه، والتي تنص على المعايير والشروط الواجب التقيد بها واحترامها لضمان الأمن والسلامة.

  • وأفاد سؤال كتابي لأحد البرلمانيين موجه لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اطلعت عليه “شوف تيفي”، بأنه خلال السنين الأخيرة، بات القطاع يعرف ممارسات غير قانونية وتجاوزات تهدد السلامة والأمن العامين وتضر بالمنافسة الشريفة بين المهنيين، إذ ما فتئ المهنيون يدقون ناقوس الخطر حول انتشار مظاهر التسيب والفوضى في المهنة وضعف مراقبتها وضبطها وتزايد عدد المتطفلين، الممارسين دون التوفر على كافة الشروط القانونية.

    واختتم البرلماني ذاته سؤاله الكتابي بالحديث عن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة أو تعتزم اتخاذها من أجل معالجة اختلالات قطاع استيداع وتوزيع الغاز التي تهدد السلامة العامة، وخاصة إصدار مرسوم تطبيقي للظهير الشريف بمثابة قانون رقم 1.72.255 السالف الذكر، وذلك في انتظار مراجعة شمولية للتشريع المنظم لقطاع الغاز؟

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الـCNSS : انطلاق عملية التسجيل بالنسبة للأشخاص المعنيين بالمساهمة المهنية