رابطة حقوقية تستنكر إعدام الجيش الجزائري لشابين صحراويين بتندوف حرقا

رابطة حقوقية تستنكر إعدام الجيش الجزائري لشابين صحراويين بتندوف حرقا

A- A+
  • استنكرت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان الجريمة البشعة التي اقترفها الجيش الجزائري بإعدامه حرقا، خارج القانون والأعراف الدولية والإنسانية والأخلاقية، في حق كل من  المنقبين الصحراويين امحا حمدي سويلم 21 سنة ، و علين ادريسي 23 سنة، حيث كانا رفقة مجموعة من الشبان الصحراويين يقومون بعمليات تنقيب عن الذهب.

    وأوضح المكتب التنفيدي للرابطة في بلاغ استنكاري توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه اليوم الخميس، أن الشابين “كانا رفقة شبان صحراويين يقومون بعمليات تنقيب عن الذهب حين باغتتهم دورية للجيش الجزائري عندها لاذت المجموعة بالفرار إلا شخصين كانا داخل البئر لم يستطيعا الخروج حيث قامت الدورية بإشعال النيران في بعض الأغطية ورميها في البئر الذي به الشخصين العالقين الأمر الذي أدى إلى وفاتهما اختناقا وأثار الحروق بادية على جثتيهما حسب شهود عيان”. .

  • واستنكر المكتب ما أقدم عليه “الجيش الصحراوي كسياسة ممنهجة لإخضاع الصحراويين بالعنف والإرهاب بتواطؤ مع قيادة البوليساريو التي ترفض عمل الصحراويين بأي شكل من الأشكال حتى يبقوا رهينة لها وللمساعدات الإنسانية المقدمة لهم والتي يتم نهب جزء كبير منها”.

    وأعلن مكتب الرابطة الحقوقية “عزمه مراسلة الأمين العام للأمم المتحدة وكل الهيئات الحقوقية الدولية الرسمية والمدنية المعنية بحقوق الإنسان”، مطالبا في ذات السياق “الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي بفرض رقابة أممية على مخيمات تندوف التي تعرف انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”.

    كما دعا بلاغ الرابطة “الحكومة المغربية إلى تحمل مسؤوليتها وعقد جلسة للبرلمان بغرفتيه لمناقشة تطورات الأوضاع جنوب المغرب أمام جو التصعيد الذي تحاول الجزائر والبوليساريو فرضه بالمنطقة الحدودية “الكركارات””.

     

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس بارد نسبيا وكتل ضباب قرب سواحل أقاليم المملكة اليوم الخميس