فرنسا توقف مؤسس منظمة ”بركة سيتي” الإسلامية بتهمة إزعاج صحفيتين

فرنسا توقف مؤسس منظمة ”بركة سيتي” الإسلامية بتهمة إزعاج صحفيتين

A- A+
  • اعتقلت السلطات الفرنسية، أمس الأربعاء، رئيس جمعية “بركة سيتي” الإسلامية إدريس يمو، وذلك في إطار إجراءات لحل المنظمة الإسلامية غير الحكومية.

    ويخضع إدريس يمو للاستجواب حاليا، بعد أن اعتقل قيد التحقيق، للاشتباه في قيامه بإزعاج زينب الرزوي، الصحفية السابقة في صحيفة “شارلي ايبدو” الساخرة، عبر الإنترنت.

  • وتعد “بركة سيتي” واحدة من الجمعيات التي تعتبرها السلطات الفرنسية “قريبة من التيار الإسلامي السلفي”، وتستهدفها منذ اغتيال مدرس، الجمعة الماضية، نشر على تلاميذه رسوما مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.

    وسبق لإدريس أن اعتقل الأسبوع الماضي، في إطار تحقيق آخر في مضايقات عبر الإنترنت، بعد شكوى تقدمت بها في 18 شتنبر المنصرم، صحفية أخرى تعمل في إذاعة “مونت كارلو”، هي زهرة بيتان، حيث هاجم إدريس المرأتين لانتقادهما للإسلام في وسائل الإعلام. وفي هذه القضية الأولى، أُفرج عنه ووضع تحت مراقبة قضائية في 15 أكتوبر الجاري.

    يُذكر أن استدعاء إدريس، أمس الأربعاء، تزامن مع اليوم الذي بدأت فيه الحكومة الفرنسية إجراءات لحل منظمته، وذلك بعد إعلان وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمان عزمه حل عدة جمعيات، مؤكداً أن “51 كيانا مجتمعيا سيشهد على مدى الأسبوع، عددا من المداهمات لأجهزة الدولة، والعديد من بينها سيتم حلها، بناء على اقتراح قدمه في مجلس الوزراء”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزير العدل الأمريكي: لم نتوصل بأدلة تشير إلى التلاعب في الانتخابات