منتخبون يتخوفون من لقاء المواطنين بدوائرهم بسبب الوعود الإنتخابية

منتخبون يتخوفون من لقاء المواطنين بدوائرهم بسبب الوعود الإنتخابية

A- A+
  • في سابقة غريبة، توصل زعماء بعض الاحزاب السياسية بتقارير من منتخبيهم محليا، يشكون فيها، ردة الفعل الغاضبة للمواطنين من بعض القرارات المتخذة من طرف الحكومة، محذرين زعمائءهم من صعوبة العودة الى الشوارع لدعوة المواطنين الى التصويت على برامجهم.

    مسؤول بأحد الاحزاب السياسية الممثلة في البرلمان والمنتمي للاغلبية الحكومية، أفاذ “لشوف تيفي” بأن الأخطاء التدبيرية للحكومة وكذا توافق البرلمان مع القرارات الحكومية، أغضب فئات عريضة من الشعب، بما فيهم الطبقة التي تقوم بحقها الدستوري عبر المشاركة في الانتخابات.

  • واوضح المسؤول ذاته، أن منتخبين اعدوا تقارير مكتوبة لأحزابهم، يشكون فيها “مهاجمتهم لفظيا في الشارع من قبل المارين، متمهين السياسيين بتطبيق سياسة الضحك على الذقون ايام الحملات الانتخابية”، مشيرا أن “مازاد الطين بلة” هو التدبير “الهاوي” للمجالس المنتخبة محليا وجهويا، ناهيك عن الوعود المعسولة التي قدمت يمينا وشمالا، لاستجداء الاصوات.

    وقال المصدر ذاته، بان غالبية الاحزاب السياسية ستجد صعوبة كبيرة في النزول الى الشوارع ومواجهة المواطنين، خاصة وان أغلب الاحزاب الممثلة في البرلمان والمرشحة للحفاظ على مكتسباتها الانتخابية، قد مرت من الحكومة، ولم تستطع تلبية مطالب المواطنين.

    واختتم المصدر ذاته حديثه، بأن الاحزاب السياسية الوطنية في واد وهموم ومطالب الشعب في واد اخر، مضيفا بأن المرشحين المألوفين، سيجدون صعوبات كثيرة في دوائرهم إبان الحملة الانتخابية، قد تتطور الى طرد المواطنين للمرشحين وهي الوقيعة التي تكررت خلال الشهور التي سبقت جائحة كورونا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إقناع الابن والده “البورجوازي” للالتحاق بالاستقلال يغضب قادة الحركة الشعبية