انتخابات التعاضدية.. هل هي بداية النهاية ”للبيجيدي”بعد صفعة الموظفين؟

انتخابات التعاضدية.. هل هي بداية النهاية ”للبيجيدي”بعد صفعة الموظفين؟

A- A+
  • قبل ساعات على النتائج الرسمية، فوجئ قادة حزب العدالة والتنمية وذراعهم النقابية الاتحاد الوطني للشغل، من النتائج الكارثية التي حصلوا عليها بعد انتخابات مناديب التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية، لتشكيل مجلس إدارة جديد للتعاضدية التي تسيل ميزانيتها وامتيازاتها لعاب الكثير من النقابيين والمتحزبين.

    ومباشرة بعد تسريب النتائج شبه النهائية، والتي أكدت احتلال نقابة “البيجيدي” للمرتبة الأخيرة، في مقارنة مع المركزيات النقابية الأخرى وحتى المستقلين الذين حصدوا نتائج معتبرة، لزم قادة الذراع النقابية للإسلاميين الصمت بفعل صفعة حصولهم على 25 مقعدا، من أصل 400 المشكلة للجمعية العمومية للتعاضدية والذين سيختارون مجلس إدارتها.

  • وفي مقابل صمت نقابة الاتحاد الوطني للشغل، احتفل باقي المنتمون الى النقابات الأخرى بالنتائج التي وصفوها بالباهرة، خاصة نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب التي حصدت 112 مقعدا، تليها نقابة الاتحاد المغربي للشغل 56 مقعدا، والكونفدرالية الديموقراطية للشغل حصدت 48 مقعدا، فيما الفيدرالية الديموقراطية للشغل حصلت على 38 مقعدا والباقي حصل عليه المستقلون، لتتذيل نقابة الإسلاميين الترتيب عبر الحصول على 25 مقعدا.

    وسيعلن يوم غد الإثنين 5 أكتوبر الجاري عن النتائج النهائية والرسمية لانتخابات التعاضدية العامة، حيث ستختلف النتائج المذكورة عن النتائج النهائية بشكل بسيط لن يتجاوز عدد أصابع اليد، حسب مقربين من الانتخابات، تزامنا والاحتقان الذي تعيشه مختلف الإدارات والقطاعات الوزارية بسبب غضب الموظفين من تدابير الحكومة التي تستهدف قراراتها بشكل مباشر جيوب المغاربة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    التونسي لسعد الشابي مدرب الرجاء الجديد فرحان بزاف بأول انتصار ليه