الكاتبة المغربية الأصل نعيمة البزاز تفارق الحياة انتحارا بهولندا

الكاتبة المغربية الأصل نعيمة البزاز تفارق الحياة انتحارا بهولندا

A- A+
  • وضعت نعيمة البزاز الكاتبة المغربية الأصل الهولندية الجنسية، حدا لحياتها انتحارا بالديار الهولندية، عن عمر يناهز 46 عاما، بعد صراع طويل مع المجتمع، تاركة خلفها زوجا وطفلتين وأسئلة محيرة.
    وعرفت ابنة مكناس وفقا لما ذكرته صحيفة “الوفد المصرية” بكتاباتها الجريئة، حيث فضحت وكشفت المستور من خلال كتابتها عن الكثير من السلوكيات المريضة لبعض أفراد الجالية بهولندا وسلوكيات المجتمع الهولندي العنصرية.

    ‏وكانت نعيمة التي توفيت عن 46 عاما، قد بدأت نشاطها الأدبي في سن الحادية والعشرين من عمرها بروايتها “الطريق إلى الشمال” (De weg naar

  • het noorden ) عام 1995 .. ثم توالت كتاباتها في ما بعد لتشمل أهم كتاباتها مثل “عشاق الشيطان” (Minnares van de duivel ) عام 2002 و “المنبوذ” (De verstotene) عام 2006 و “متلازمة السعادة” (Het gelukssyndroom) عام 2008 ، حيث كتبت عن صراعها مع الاكتئاب.

    وأبرزت صحيفة “الوفد المصرية” أن جرأة نعيمة في الكتابة جعلتها تقع في مشاكل بسبب الكتابات الجريئة على الدين والجنس والمخدرات، حيث تعرّضت لتهديدات بالقتل، مشيرة إلى أنه منذ سنة 2006 بسبب رواية كتبتها عن “رجال الدين اللّحايا” في هولندا، اضطرات حينها أن تتوقف عن الكتابة مما جعلها تدخل في حالة اكتئاب شديدة منذ سنة 2007 و تقطع علاقتها مع المحيطين بها.

    ثم عادت سنة 2010 برواية جديدة تحت اسم نساء فينيكس (فينيكس حي معروف بأمستردام)، تحكي من خلالها عن عائلة مُهاجرة انتقلت للعيش في ذلك الحي، حيث تعرضت هذه العائلة إلى العنصرية و الحقد و الكراهية، من طرف الجيران الهولنديين.

    ثم توالت كتاباتها بعد ذلك حول نفس الحي مع رواية “المزيد من نساء فينكس” (Méér Vinexvrouwen) عام 2012 و ” في خدمة الشيطان” (In dienst van de duivel ) عام 2013

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مصدر جامعي: الجامعة لم تحدد موعدا لإنهاء البطولة والعصبة صاحبة الاختصاص