الشرطة الفرنسية تداهم منزل عائلة مسلمة كانت بصدد ذبح كبش العيد في المنزل

الشرطة الفرنسية تداهم منزل عائلة مسلمة كانت بصدد ذبح كبش العيد في المنزل

A- A+
  • داهمت الشرطة الفرنسية، صباح اليوم السبت، منزل عائلة مسلمة، كانت تنوي ذبح أضحية العيد في محل إقامتها.

    واستعملت فرنسا، التي تعتبر الذبح بالمنزل مخالفة وذبيحة سرية، طيلة أيام عيد الأضحى المبارك، مروحيات تابعة للشرطة جابت سماء البلاد بحثا عن آثار احتفالية لذبح أضحية العيد وسط الجالية المسلمة بفرنسا، ورصد كل المخالفات المرتبطة بهذه الشعيرة الإسلامية.

  • وتغَرم السلطات الفرنسية كل مخالف قام بذبح أضحية العيد داخل محل إقامته مبلغ 7 آلاف أورو، إذا تم رصده متلبسا بالذبح.

    وكان المجلس الفرنسي للعبادة الإسلامية قد أصدر هذا العام سلسلة من التوصيات من أجل الاحتفال الآمن بعيد الأضحى المبارك، في ظل أزمة كورونا المستجد وخاصة بعد عودة ارتفاع معدل الإصابات من جديد إثر رفع الإغلاق الصحي.

    وأوصت المؤسسة الدينية فى فرنسا بأنه “من المهم الاستمرار في احترام مسافات التباعد الإجتماعى والإجراءات الوقائية”.

    وفي إشارة إلى “فترة التجمعات عالية الخطورة”، حث المجلس الفرنسي للعبادة الإسلامية “الأشخاص الضعفاء على حماية أنفسهم أكثر وعدم الذهاب إلى التجمعات”، بل أداء صلاة العيد في المنزل .

    وبالنسبة للمساجد غير القادرة على فرض تدابير التباعد، فقد تم الامتناع عن تنظيم صلاة العيد والجمعة. أما المساجد التي تنظم العديد من الصلوات، فيطلب منها توفير الإجراءات اللازمة لحماية المصلين، بالإضافة إلى إحضار المصلين، سجاد صلاتهم الفردية، والوضوء في منازلهم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عبد الرزاق حمد الله يعتذر من مدرب النصر بعد شِجار معه