أزمة قلبية مفاجئة تنهي حياة هرم السينما المصرية “حسن حسني”

أزمة قلبية مفاجئة تنهي حياة هرم السينما المصرية “حسن حسني”

A- A+
  • توفي هرم السينما المصرية الفنان “حسن حسني”، ليلة أمس الجمعة صبيحة السبت، عن عمر يناهز 88 سنة، وذلك بعد إصابته بأزمة قلبية حادة مفاجئة.

    وحسب ما تناقلته وسائل الإعلام المحلية المصرية، فالفقيد أصيب بأزمة قلبية نقل على إثرها بسرعة لمستشفى دار الفؤاد بالقاهرة، حيث أدخل للعناية الطبية المركزة، وحاول الطاقم الطبي إنقاذه وإسعافه إلا أن حالته تدهورت بشكل كبير، ليتوقف قلبه عن الخفقان ويسلم الروح لبارئها بعد ساعات من ولوجه للمستشفى.

  • وخلفت وفاة “حسن حسني” حزنا عميقا في نفوس الأسرة الفنية بمصر، إذ شكل خبر وفاته المفاجئ صدمة كبيرة لدى رفاق دربه وزملائه في مجال التمثيل الذين لم يصدقوا وفاة نجم الشاشة المصرية بهذه الطريقة غير المتوقعة، وعمت تغريدات وتدوينات الأسى مختلف وسائل التواصل الاجتماعي التي تنعي وفاة “حسني”.

    يشار أن الراحل “حسن حسني” ولد في 15 أكتوبر 1931 وتشبع بالفن خاصة المسرح والتمثيل منذ نعومة أظافره ليخطو خطواته الأولى نحو النجومية بمشاركته في عدة أعمال تلفزيونية وسينمائية مكنته من تدوين اسمه بمداد من ذهب في سبورة عمالقة السينما والدراما المصرية .

    ومن بين الأعمال التي اشتهر بها: إطلالته في مسلسل “سلطانة المعز” مع غادة عبد الرازق، ومسلسل “أبو جبل” مع مصطفى شعبان، وغيرها من المسلسلات والأفلام السينمائية، التي جعلت اسمه يسطع في كبريات المهرجانات الدولية، ليحصد بذلك مجموعة من التكريمات والجوائز .

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    التحقيق مع رئيس الوزراء الفرنسي المستقيل بسبب أزمة جائحة كورونا