لشكر تجلد الإسلامي المروري الداعي إلى “اغتصاب المثليين واعتقالهم”‎

لشكر تجلد الإسلامي المروري الداعي إلى “اغتصاب المثليين واعتقالهم”‎

A- A+
  • هاجمت الناشطة المغربية في الدفاع عن الحريات الفردية والأقليات ابتسام لشكر، بلغة شديدة اللهجة، المحامي عبد المولى المروري المنتمي لحزب العدالة والتنمية، الذي يدافع عن الصحافي سليمان الريسوني رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم”، المتهم بمحاولة اغتصاب شاب مثلي الجنس داخل بيته، معتبرة أنه “أمام ثقافة الاغتصاب مستقبل مشرق” بسبب الكلام الذي يتفوّه به أمثال هذا الإسلامي دون تفكير.

    واستنكرت لشكر في تدوينة فيسبوكية موقف المروري الذي قال في تدوينة فيسبوكية إن الشاب “م.أ” ضحية الاغتصاب هو الأجدر بالاعتقال والمحاكمة بدلا من توقيف “المجرم” الريسوني، بحجة أنه مثلي الجنس.

  • ويبدو أن المحامي المروري لم يسأل نفسه أولا في أي بلد يعيش، حين قال في تدوينته: “هل فعلا تم قبول شكاية شخص يتبجح بأنه مثلي (يعني من قوم لوط)، يدعي فيها تعرضه لمحاولة اغتصاب؟ من أولى بالاعتقال؟ في أي بلد يقع هذا؟ عجيب أمر هؤلاء!”، حيث تعرض لموجة سخط كبيرة بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكدت مجموعة من الجمعيات الحقوقية أنها سترفع دعوى قضائية ضده، قبل أن يعلن الشاب “م.أ” أنه يستعدّ لوضع شكاية ضده هو الآخر، متهما إياه بالتحريض على الكراهية والعنف ضدّه بشكل خطير، حيث أكّد أنه بات يشعر بخوف شديد على سلامته الجسدية.

    يُذكر أن شرطة مدينة الدار البيضاء اعتقلت الريسوني، أول أمس الجمعة، ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية (الاعتقال الاحتياطي)، على خلفية الشكوى المقدمة ضده بتهمة الاعتداء الجنسي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عاجل..أحياء وشوارع كازا بدون كهرباء هاذ الصباح تزامنا مع امتحان الباك