ناسا ترصد كويكبا محيطه 1.6 كيلومتر يقترب من الأرض

ناسا ترصد كويكبا محيطه 1.6 كيلومتر يقترب من الأرض

A- A+
  • رصدت أنظمة تتبع الأجسام الفضائية التابعة لوكالة ناسا، كويكبا يبلغ محيطه 1.6 كم، تقريبا حلّق قرب الأرض مساء أمس، ولكن على مسافة آمنة.

    ويتحرك الكويكب، حول الشمس ضمن مسار يجعله على مسافة قريبة من كوكب الأرض.

  • وتتعقب ناسا عشرات ما يسمى بالأجسام القريبة من الأرض، التي تقترب من الكوكب كل شهر، ولكن نادرا ما تثير أي مخاوف. ومع ذلك، فإن الكويكب”بي كيو” هو أكبر صخرة فضائية تأتي على مسافة قريبة من الآن وحتى يوليوز، وهو يعمل على تذكير العلماء بالأخطار المحتملة الكامنة في الفضاء السحيق.

    وسيكون الكويكب “بي كيو”، الأقرب إلى الأرض، حيث يحلق من مسافة زهاء 0.04 وحدة فلكية، وفق ما أورد موقع سبوتنيك الروسي في نسخته العربية.

    وقالت ناسا: “عندما تدور في مدار الشمس، يمكن لهذه الأجسام الاقتراب من الأرض أحيانا. لاحظ أن الحركة “القريبة” فلكيا يمكن أن تكون بعيدة جدا من الناحية البشرية: ملايين أو حتى عشرات الملايين من الكيلومترات”.

    ورُصدت الصخرة الفضائية الكبيرة لأول مرة في النظام الشمسي في عام 1997، ولوحظت آخر مرة في 15 فبراير 2020.

    وعلى الرغم من أن الكويكب لا يشكل أي خطر على الأرض الآن أو في المستقبل، إلا أن الكويكبات بهذا الحجم قد تكون كارثية.

    وإذا تم التحقق من وجود جسم ما على مسار الاصطدام مع الأرض، فيبدو من المحتمل أن يكون احتمال الاصطدام هذا معروفا قبل الحدث الفعلي بعدة سنوات.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أخنوش: تم إطلاق عملية ترقيم 8 ملايين رأس من الغنم والماعز استعدادا لعيد الأضحى