السلطة الجزائرية تلاحق معارضيها على ”فيسبوك” وتصدر أحكاما قاسية بالسجن

السلطة الجزائرية تلاحق معارضيها على ”فيسبوك” وتصدر أحكاما قاسية بالسجن

السلطة الجزائرية

A- A+
  • أصدر القضاء الجزائري أحكاما قاسية بالسجن ضد ثلاثة معارضين بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، التي أصبحت هدفا لنظام يسعى إلى خنق الحراك الشعبي، مستغلا القيود المفروضة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

    وكشفت وكالة الأنباء الألمانية الناطقة بالعربية، يومه الخميس، أنه قد تم توقيف ومحاكمة صهيب دباغي في اليوم نفسه، بموجب إجراء المثول الفوري، وهو إجراء قضائي استعجالي يلغي مرحلة التحقيق. كما أعلنت لجنة الإفراج عن المعتقلين التي تأسست في خضم الحراك ضد النظام صيف 2019، أن محكمة لبيض سيدس الشيخ أصدرت على “معتقلي الرأي العربي طاهر ومحمـد يوسف بوضياف أحكاما قاسية” تتمثل ب”18 شهرا سجنا نافذا”.

  • فيما تم توقيف الناشطين الخميس الماضي أيضا، بحسب قائمة اسمية تضم 60 شخصا معتقلا أحصتهم اللجنة، حيث أوضح المحامي عبد الغني بادي في منشور عبر “فيسبوك”، أن التهمة الموجهة للعربي طاهر هي “إهانة رئيس الجمهورية” من خلال منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي اعتبر فيها الرئيس عبد المجيد تبون الذي انتخب في 12 دجنبر الماضي “رئيسا غير شرعي”.

    الجزائر,المغرب,شوف تيفي,اعتقال,فيسبوك,تبون,

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي