المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس: حالة فريدة لكورونا استغرقت 50يوما للشفاء

المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس: حالة فريدة لكورونا استغرقت 50يوما للشفاء

A- A+
  • أفاد المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس وجدة، أن الحالة التي تم تشخيصها أمس السبت تم إخضاعها للحجر الصحي رفقة المخالطين، بعد إصابتهم جميعهم بالعدوى من أقاربهم القادمين من الخارج.

    وأبرز بلاغ للمركز الاستشفائي أن حالة أحد المصابين استغرقت 50 يوما للشفاء، في حالة فريدة من نوعها يؤكد ذات المصدر، قبل أن يتم شفاؤها بشكل تام.

  • وهكذا، وفق البلاغ “ارتأت اللجنة العلمية للمركز بالتنسيق مع مختلف المصالح الصحية، إخضاع كل المخالطين لهذه الحالة غير الاعتيادية (بما فيهم الحالة التي تم الإعلان عنها يوم 9 ماي) لِتحليلات مُعمقة تعتمد قياس الأجسام المضادة في المَصل، والتي أكدت أن العدوى قديمة وقد تم اكتساب مناعة ضدها؛ وبالتالي فإن الحالة المعنية تعتبر في عداد المتعافين مع التوصية باحترام مدة الحجر الصحي بالمنزل وفقا لمضامين مذكرة وزارة الصحة في هذا الشأن”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وفاة محمد كامارا لاعب هافيا كوناكري الغيني بسكتة قلبية أثناء التداريب