المخزن المتجدر و رقصات الدِيَكَة المذبوحة من آل بن الجيلالي و لمعايطي

المخزن المتجدر و رقصات الدِيَكَة المذبوحة من آل بن الجيلالي و لمعايطي

A- A+
  • أبو وائل الريفي

    نشرت “شوف تيفي” مساء الأربعاء تغطية لممرضة اقتضت ظروف كورونا أن تخضع رضيعها للفطام القسري وتتفرغ إلى رسالتها الإستعجالية في مستشفى سيدي مومن، نعم سيدي مومن، أو “مٌومْن” حَرْفِية كما يحلو للسلفيين أن يلقبوه، سبحان مبدل الأحوال، سيدي مومن في طليعة المحاربين لكورونا.

  • قبل 17 سنة في إحدى مساءات ماي “الدراري ولاد سيدي مومن بزعامة ولد المسكينية نزلوا إلى لمدينة (أي مركز المدينة) يتفرگعوا” إنه اليوم الذي ألقوا فيه النظرة الأولى و الأخيرة على مركز المدينة إنها الصورة التي حضرتني وأنا أعيد مشاهدة شريط “تيريزا سيدي مومن” أكثر من مرة، قبل 2003، كان سيدي مومن لقديم ودوار طوما، وكريان الرحامنة، ودوار السكويلة عوالم تعيش لنفسها، لم يزرها من قبل لا والي ولا عامل ولا غيرهم إلى أن زارها محمد السادس وعلمهم أداب وأخلاق دخول الدروب العتيقة، ونقل المشاريع المهيكلة والمستشفيات والبنيات التحتية إلى جزء من شعبنا الطيب….

    قبل عامين زار محمد السادس شارع محمد زفزاف بسيدي مومن من أجل تدشين مستشفى القرب سيدي مومن وهو المستشفى الذي تشافت فيه عشرات الحالات.. في بداية الجائحة كان هناك بعض المصابين من علية القوم وكلما أشير على أحدهم بالذهاب إلى سيدي مومن كان يرفض ويحتج و يتوسل كالطفل الصغير ألا يذهب لسيدي مومن كحال إحدى الوجيهات التي فرضت كورونا استشفاءها في إحدى المصحات الكبرى بالبيضاء وأصرت على أن ترافقها في نفس المصحة خادمتها المصابة بنفس الداء ظنا منها أن المصحة تضمن العلاج فإذا بالخادمة تشافت قبل سيدتها لأنها كانت بمستشفى سيدي مومن.

    وشرف لنا جميعا اليوم أن يكون معدل المتشافين من مرضى كورونا بسيدي مومن أكبر بكثير من معدل مستشفى تخصصي كبير بحجم الشيخ خليفة وباقي المستشفيات الكبرى في البيضاء ويبقى سيدي مومن ومديونة في المقدمة، هذا هو مغرب محمد السادس لقد هزمكم جميعا يا باعة الكلام.

    قبل 17 سنة كان سيدي مومن معروفا بمعالم من بينها “جامع لكَصب” الذي تخرج منه ارهابيو 2003 وشراب الخودنجال ووجبة السْكَفْكَفْ وصاكَة العسري حيث قَتَلَ تنظيم الصراط المستقيم فؤاد الكردودي والبوسط والبركاسة و الشابو و فران الحاج لهلالي، فران العنبة، لعوينة لكبيرة، عوينة الحلوف، هذا هو سيدي مومن لقديم بثقافة دواوير بني مسكين ومزاب والرحامنة التي كانت تعيش لنفسها إلى أن اكتشفنا واكتشف معنا العالم كله أن عبد الفتاح ولد المسكينية كان معنا بسيدي مومن قبل أن يموت، عبد الفتاح عاش لوحده يتمه، لم يزره يوما حسن ولد محمد بن الجيلالي أو لمعايطي، كما لم يزوروا يوما سيدي مومن من قبل، ثلاثية لمعايطي المقدسة معروفة: شقة بأكدال حيث يلعب دور الأستاذ الجامعي و التوارخي الملتزم الذي لا يفطر إلا على رغيف يقدم له في صحن بلاستيك وكأس شاي كعمال المناجم وفيلا هرهورة حيث يلعب دور الارستقراطي والمثقف الحامل للجنسية الفرنسية وأراضي سيدي البطاش حيث يلعب دور كبير ملاك الأراضي الزراعية و فيرمة بفرنسا على الحدود مع سويسرا التي لم يُسْأَل يوما من أين أتته الاموال لشرائها في قلب جبال الألب، حيث ينظم اجتماعات المغرب/البديل مع كل الذين يعيشون عالة على المنظمات الدولية..سيدي مومن لا وجود له في ثلاثية لمعايطي المدرة للدخل.

    الآن بعد 17 سنة يوجد مركز للتكوين المهني لمهن صناعة السيارات في نفس شارع محمد زفزاف الذي دشنه محمد السادس في 2010 ومستشفى القرب الذي دشنه في 2018 ويمر بينهما “الترامواي” .

    يضنون أنهم سوف يهزمون المخزن ألم أقل لكم أن المخزن أقوى مما تضنون، فهل صدق اليوم لمعايطي نفسه وهو التوارخي والمحلل والانتهازي الانتفاعي الذي أسقط عنه المخزن “بزولة” المساعدات الخارجية، عندما كان يقول لقطيع أهل الكهف “مابقا والو غير دفيعة وتطيح الملكية” وَاشْ دَابَا طَاحَتْ أ لمعايطي الملكية؟ إِيوَا لا طَاحْت تبرَّع مع راسك اليوم وبرَّع معاك ولد محمد بن الجيلالي الذي نسيت أن تتضامن معه في آخر تصريح لك لأحد مواقع الرباط رغم أن ولد محمد بن الجيلالي خاض الحرب بالوكالة بإسم العدل والإحسان من أجلكم رغم أن الشيخ ياسين قبل وفاته أكد على استقلالية الجماعة والتنظيم القطري ورفض التمويل الأجنبي لكن ولد محمد بن الجيلالي باع الجماعة و انتصر لهشام العلوي أبو فايزة و صحبه و هو بالنسبة للمخزن لم يعد من أهل الجماعة و يسري عليه ما يسري على أهل الكهف.

    إنه محمد السادس الذي لن تهزمه يوما الأصوات المبيوعة، ولأن المناسبة شرط فسأكشف اليوم سرا من أسرار نجاح محمد السادس، فبعد انتخابات 2016، كان محمد السادس في زيارة لمدينة الدار البيضاء، وبينما الوالي وجند الوالي نيام خرج محمد السادس بعد منتصف الليل يتفقد شوارع المدينة التي لاتنام وطاف بسيدي مومن قبل أن يدخل نفود مقاطعة عين الشق فلاحظ كمّ الأزبال المتراكمة في أجمل شوارع المقاطعة ولأن جمع الأزبال اختصاص من اختصاصات السلطة المنتخبة طلب على الهاتف رئيس الجماعة المنتمي لأغلبية مجلس المدينة “معك محمد السادس ملك المغرب” وحاسبه حسابا عسيرا على إهماله، لقد تصور رئيس مقاطعة عين الشق أنه كان يحلم قبل أن تتهاطل عليه اتصالات باقي النوام الذين غادروا أَسِرَّتَهُمْ مكرهين فتأكد أن الزلزال حقيقي وأنه بالفعل صوت رئيس الدولة، و أما النجاح في الانتخابات ما هو إلا تكليف وأن النجاح الحقيقي فهو في تدبير الشأن العام، الذي كان و سيبقى جوهر و أساس المشروعية الشعبية و هذا يتذكره رئيس الجماعة إلى اليوم.

    هذا حدث كذلك لمشروع تغازوت الذي تصور صانعوه أن محمد السادس المغرم بالتفاصيل ستغريه الصور المنمقة، فإذا به يكشف عوراتهم وكل التعديلات الباطلة التي طالت المشروع الأصلي فيأمر باحترام دفتر تحملات المشروع الأصلي الذي قُدم له في نشاط رسمي ويجبر الجميع على احترام تعهداتهم لرئيس الدولة وإعادة الأمور إلى نصابها، هذا هو محمد السادس الذي أجبر البيروقراطيين وأصحاب المكاتب المكيفة على النزول إلى الارض و احترام تعهداتهم ودفتر تحملاتهم أمام أعلى سلطة في البلاد.

    الآن أهل الكهف انقلب حالهم 360 درجة و بدأوا يتحدثون عن المخزن القوي الذي ينتظر نهاية تدبير كورونا ليتولاهم ومنهم من يتحدث اليوم عن الفرصة التاريخية لطي الصفحة وإعادة تمكينهم من رقاب المغاربة، كأنهم كانوا في الحسبان قبل كورونا ليسمع اليوم أصواتهم .

    قوة المخزن هو أنه يعرف كل الكراكيز ويعرف محركيها الحقيقيين ويتركها تتوهم أنها وصية على الشعب، المخزن الذي أطعم أربعة ملايين و 800 ألف عائلة في زمن كورونا لم يكن محتاجا لتصريحاتهم ولا تدويناتهم ولأنه يعرف دواخل دواخلهم وحقيقة نيتهم وطويتهم وكرههم لهذا البلد الذي باعوه بوسخ الدنيا.

    “وَ مَاقتلُوه و مَاصلبُوه ولكِن شُبِّه لهُم”، نعم شبه لهم أن المخزن في متناول أيديهم وأن مخططات “عجائز أهل الكهف” قابلة للتصديق.

    ها هو المخزن يفاجئكم جميعا ويستوي كما عهده المغاربة على مر العصور..مخزن له امتداد و احتضان شعبي لن تمحه أصوات البؤس والغذر المبيوعة.

    حفظ المخزن و حفظ الله المغرب فله نحيا و من أجله نعيش.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لسعد جردة يصل إلى مطار محمد الخامس الدولي تمهيدا للتوقيع في صفوف الرجاء