بعد أن بكت واستغاثت بمسؤولي الإمارات.. هل أدخلت مريم حسين صالح الجسمي للسجن؟

بعد أن بكت واستغاثت بمسؤولي الإمارات.. هل أدخلت مريم حسين صالح الجسمي للسجن؟

A- A+
  • انتشر بشكل واسع، على مواقع التواصل الاجتماعي، خبر اعتقال المحامي والناقد الفني صالح الجسمي، أمس الاثنين، في الإمارات، بعد أن تقدمت المغربية مريم حسين بشكوى ضده.

    وجاء الخبر مباشرة بعد أن شاركت مريم مقطع فيديو وهي تبكي وتستنجد بالقوات الأمنية على خلفية ملاحقة الجسمي لها وتعيين رجال ليتعقبوها، كما وجهت رسالة مباشرة له بأن يتركها وشأنها ولا يتدخل بحياتها، بعد أن كان سببا في حبسها لمدة 11 يوما، بسبب مقطع فيديو ترقص فيه مع مغني الراب الأمريكي “تايغا”، بشكل مثير، جعل تهمة هتك العرض بالرضا تلحقها، وتسببت في الحكم عليها بالحبس شهرا، لكن عفوا عنها متعها بحريتها، وأوقف تطبيق حكم آخر، كان ينتظرها هو ترحيلها من الإمارات.

  • وما زاد الشكوك حول صحة خبر الاعتقال هو منشور شاركته مريم حسين جاء فيه: “الحمد لله على نعمة قانون الإمارات”، فضلا عن عدم خروج الجسمي، لحدود الساعة، ونفي خبر اعتقاله.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الدفاع الحسني الجديدي يتغلب على حسنية أكادير.. ولا خوف على “الدكاليين” مستقبلا