لشكر يجتمع بالعثماني لتدارس أزمة قانون 22.20

لشكر يجتمع بالعثماني لتدارس أزمة قانون 22.20

A- A+
  • شكلت الضجة التي خلقها قانون 22.20 وما تسرب منه من بنود، موضوع لقاء جمع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بإدريس لشكر الكاتب الأول للإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الجمعة الماضية.

    وكشف لشكر في تصريح لـ”شوف تيفي” اليوم الأحد، أن اللقاء مع رئيس الحكومة جاء بطلب منه، لمناقشة الجدل الذي أثير حول القانون المتعلق بتقنين استعمال وسائل التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح، بالإضافة إلى التباحث حول الوضعية الوبائية في المغرب.

  • ورفض الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي الحديث عن تفاصيل ما دار بينه وبين رئيس الحكومة، لكنه أكد أن اللقاء كان ضروريا بوصف العثماني المسؤول دستوريا عن الحكومة.

    وخلق قانون 22.20، رجة في صفوف الإتحاد الاشتراكي، بعدما عبر جزء كبير من المكتب السياسي للحزب وفروعه عن رفضهم لقانون تكميم المغاربة، ولاسيما أنه خرج من وزارة اتحادي، من خلال وزير العدل والحريات محمد بنعبد القادر.

    كما طالب أعضاء من المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي بعقد اجتماع عاجل للحزب من أجل تدارس هذه “الورطة” للخروج بموقف واضح حول موقفهم من قانون 22.20، لكن لشكر له رأي آخر، لصعوبة إجراء اجتماع للمكتب السياسي في ظروف الحجر الصحي، لكنه أكد أن المشاورات بين الحزب تتم بشكل يومي عن بعد.

    ووفق مصادر مطلعة، فإن الأسبوع القادم سيعرف سلسلة اجتماعات بين مكونات الأغلبية الحكومية للتشاور حول قانون 22.20، الذي ورط الحكومة في رفض وتنديد حقوقي ومجتمعي في منصات التواصل الاجتماعي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي