خديجة الزومي.. كورونا عرت على أن خمسة ملايين مغربي يعيشون الهشاشة

خديجة الزومي.. كورونا عرت على أن خمسة ملايين مغربي يعيشون الهشاشة

A- A+
  • ألقى فيروس كورونا على المغرب وباقي العالم بظلاله على احتفالات عيد الشغل، فبعدما اعتادت الطبقة الشغيلة تنظيم مسيرات احتجاجية ومهرجانات خطابية للمطالبة بتحسين ظروف العمل واحترام حقوق العمال والحريات النقابية، تم الاحتفال به هذه السنة بطريقة افتراضية، مع عرض أشرطة وثائقية تستحضر محطات تاريخية ونضالية.

    المرأة المغربية هي الأخرى تحتفل اليوم بعيد الشغل، فهي قائدة سفينة وبامتياز، إذ نجحت في عدة مجالات، وبرهنت عن تفوقها. وفي هذا الإطار صرحت البرلمانية خديجة الزومي رئيسة منظمة المرأة الاستقلالية لــ “شوف تيفي”، “أن عيد الشغل هذه السنة يعتبر معلقا، بمعنى أنه عيد افتراضي، والتواصل فيه سيتم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، أو نشر صور تاريخية نضالية، ولكن ورغم الحجر، ورغم كل شيء فالطبقة العاملة تدين العمل الحكومي الذي لم يأت بأي جديد من أجل تحسين وضعية الطبقة العاملة”، و أضافت الزومي قائلة إن “كورونا عرت على هشاشة مجموعة كبيرة في المغرب، بمعنى أن خمسة ملايين شخص يعيشون الهشاشة، ومعظمهم يمتهن مهن “الديبناج”، وبالتالي المنظمة تدعو الحكومة لإعادة النظر في اقتصاد البلاد، وأشادت تدخل الملك باستباقية كبيرة، وبملحمة تضامنية فريدة في العالم، و”هذه النظرة الاستباقية نتمنى لو تظل بعد كورونا، وبالتالي يجب أن نركز على الصحة وعلى التعليم، وتشجيع البحث العلمي، والحمد لله المغرب لديه مهارات وكفاءات مغربية شابة، وكورونا ليست وباء وحجرا وخوفا، ولكن هي فرصة لإعادة مراجعة أنفسنا من أجل قيادة مغرب جديد قوي، وأكيد سنخرج من كورونا بأولويات جديدة، وبمنطق جديد،وبتصور جديد، وحتى النقابات مطالبة بالتغيير” تقول الزومي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي