فاتح ماي 2020 زمن الكورونا.. مواقع التواصل الاجتماعي تعوض المنصات والأبواق

فاتح ماي 2020 زمن الكورونا.. مواقع التواصل الاجتماعي تعوض المنصات والأبواق

A- A+
  • سيظل فاتح ماي 2020 تاريخا محفورا في ذاكرة الجسم النقابي المغربي، حيث اختفت منصات النقابات من الشوارع الرئيسية في المغرب، ومعها الحشود العمالية التي كانت تؤثث الساحات الكبرى والشوارع، ويعتلي منصتها قياديو النقابات العمالية والقطاعية، ويردد معها العمال شعاراتهم النقابية الكلاسيكية مرتدين وشاحاتهم وقمصانهم وقبعاتهم النقابية.
    بالدار البيضاء، معقل ومقر النقابات في المغرب، لا وجود لمنصات الاتحاد المغربي للشغل والكنفدرالية الديمقراطية للشغل بشوارع الجيش الملكي وساحة النصر بدرب عمر زمن الكورونا، غابت الأصوات التي كانت تلهج بشعارات تطالب بكرامة العمال وتحسين وضعيتهم وظروف عملهم، واختفت الحشود العمالية التي تصدح بشعارات تشجب تعنت الباطرونا والحكومة في الجلوس لطاولة الحوار الاجتماعي والاستجابة لمطالب الشغيلة المستعجلة.
    غابت الأبواق ومكبرات الصوت والأناشيد الرسمية للنقابات ومعها روح فاتح ماي بصيغته المغربية.
    المنصات والأبواق عوضتها إعلانات في مواقع التواصل الاجتماعي، وتحول الاحتفال في ساحات المدن إلى احتفال بالعالم الافتراضي.
    الاتحاد المغربي للشغل، فضل الاحتفال بفاتح ماي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وهو يضع لهذه الظرفية شعارا خاصا: “متضامنون حتى الخروج من الأزمة”، في مختلف مواقع تنظيماته الجغرافية والمهنية.
    نفس القرار اتخذه الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وهو يختار شعار “نبقاو متضامنين” للعيد الأممي للعمال.
    الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بدورها وضعت منصة افتراضية بموقع فايسبوك، للاحتفال بعيدها الأممي، تحت شعار “مواصلة النضال من أجل إعادة بناء الدولة الاجتماعية لمواجهة أزمات وصدمات المستقبل”.
    نفس الاستراتيجية التواصلية انتهجها الاتحاد المغربي للشغل بالمغرب، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، وقرر الاحتفال بالعيد الأممي في فايسبوك تحت شعار: “بالنضال والتضامن نحمي الوطن ونصون حقوق الشغيلة المغربية”.
    ظروف الحجر الصحي بسبب فيروس كوفيد-19، وقرار منع التجمعات، أرخى بظلاله على احتفاليات العيد الأممي للعمال بالمغرب، وتحولت الاحتفالية من الشوارع إلى العالم الافتراضي في سابقة ستسجل في تاريخ الحركة النقابية بالمغرب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لزرق: موقف الأحزاب ضد إسبانيا هو تأكيد بأن الصحراء قضية شعب قبل الدولة