أزمة خانقة لقطاع السياحة بتافراوت تدفع هيئة مدنية لإطلاق حملةتضامنيةمع المهنيين

أزمة خانقة لقطاع السياحة بتافراوت تدفع هيئة مدنية لإطلاق حملةتضامنيةمع المهنيين

A- A+
  • أطلقت جمعية التنمية السياحية لمنطقة تافراوت حملة اجتماعية تضامنية مع المشتغلين بالقطاع السياحي بالمدينة، لمساعدتهم على تجاوز تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، الذي أزم أوضاعهم نتيجة التوقف عن العمل بالوحدات الفندقية بالمنطقة.

    وأكد “ياسر الشهمات”، رئيس الجمعية أن هذه المبادرة الإجتماعية تأتي “نظرا للظروف الحالية التي تمر منها بلادنا، والتي أثرت بشكل كبير على عدد من القطاعات، من بينها قطاع السياحة، واضطرار جل الوحدات السياحية إلى التوقف عن العمل و توقيف العاملين بها”.

  • وأوضح المتحدث أن “جمعية التنمية السياحية لمنطقة تافراوت أعلنت أولا عن مطالبتها للقطاع الوصي على السياحة بضرورة إيجاد حلول عاجلة لدعم مهنيي القطاع”.

    وأشار أن “أزمة هذا القطاع ستستمر للأسف طويلا، خصوصا مع استمرار غلق المطارات لمدة غير معلومة، مشيرا أنه مساهمة منها في التخفيف من آثار جائحة كورونا على العاملين بالقطاع السياحي بتافراوت، قررت جمعية التنمية السياحية لمنطقة تافراوت تنظيم حملة اجتماعية تكافلية بتنسيق مع السلطة المحلية لفائدة العاملين في القطاع السياحي لمساعدتهم على تجاوز انعكاسات الأزمة.

    يشار إلى أن القطاع السياحي بمدينة تفراوت، بإقليم تيزنيت، يعيش منذ بداية جائحة فيروس كورونا بالمغرب شللا تاما بعدما توقفت جل الوحدات الفندقية وأغلقت أبوابها، وأصبحت مهددة بالإفلاس، بفعل الأزمة الخانقة وتراكم الديون عليها، جراء تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

    وتضرر عدد من العاملين بالقطاع السياحي بمنطقة تافراوت نتيجة توقفهم عن العمل، ليصبحوا في وضعية اجتماعية جد صعبة، بعدما وجدوا أنفسهم غير قادرين على مجابهة تكاليف الحياة المعيشية المتعددة والبقاء بدون مورد رزق يساعدهم على تحمل المصاريف اليومية الكثيرة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    نقابة تندد بإهانة أطر وكفاءات البنك الشعبي