دراسة أمريكية.. الأماكن الرطبة والحارة تحد من انتشار فيروس كورونا بسرعة فائقة

دراسة أمريكية.. الأماكن الرطبة والحارة تحد من انتشار فيروس كورونا بسرعة فائقة

A- A+
  • نشرت وكالة الأنباء رويترز ووكالة الأنباء الفرنسية AFP، خبرا بخصوص خاصية فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وذلك نقلا عن مسؤول حكومي أمريكي، حيث أكد المسؤول أن دراسة أفادت أن أشعة الشمس والحرارة تحد من انتشار فيروس كورونا بسرعة فائقة، وأضاف ويليام بريان مدير المديرية العامة للعلوم والتكنلوجيا التابعة لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية، في ندوة صحفية بالبيت الأبيض، بأن دراسة أجراها المركز الوطني المتخصص في المعايير والأبحاث بأن الفيروس ينتشر بسرعة في الأماكن المغلقة والقليلة الرطوبة، ويفقد قوته على العدوى في الأماكن الرطبة والحارة، وأجريت الأبحاث بتسليط أشعة الشمس على الفيروس وفي بيئات شديدة الرطوبة، وهي دراسة أحيت الأمل بأن كوفيد 19 سيتعامل كسائر فيروسات الأنفلونزا التي تختفي مع ارتفاع الحرارة وارتفاع الرطوبة، تصريح المسؤول الأمريكي يؤكد الدراسة السابقة التي أعلنت إمكانية انتشار العدوى في الدول التي تعرف المناخ البارد والقليل الرطوبة، بينما في دول الجنوب منها المغرب سيشهد الوباء تراجعا كبيرا في شهر ماي المقبل. وأشارت “أ ف ب” إلى أ ن هذه الخلاصة الأمريكية تتناقض مع دراسة فرنسية أنجزها باحثون في جامعة أيكس بروفانس، أكدت أن كوفيد 19 يستطيع التعايش في بيئة حارة.

    وصرح دونالد ترامب الرئيس الأمريكي يوم أمس الخميس قائلا “لقد صرحت سابقا أن الفيروس يختفي تحت أشعة الشمس والحرارة ولكن الناس لم يعجبهم هذا التصريح”. فرهان ترامب على فصل الصيف كبير ليختفي الوباء، وما الصيف ببعيد!

  •  

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي