جمجمة بشرية تستنفر الأجهزة الأمنية بتارودانت

جمجمة بشرية تستنفر الأجهزة الأمنية بتارودانت

A- A+
  • تواصل عناصر الدرك الملكي بإشراف فعلي من النيابة العامة المختصة بابتدائية تارودانت، تحقيقاتها المعمقة من أجل الوصول إلى فك لغز العثور على جمجمة بشرية بمنطقة “ إزيك نزكزا ” ضواحي مدشر إنفكن المحاذية لسفوح جبال قبيلة إسندالن جماعة أصادص بإقليم تارودانت.

    ووفق مصدر مطلع لقناة “شوف تيفي”، فقد عرفت المنطقة السالفة الذكر مساء أمس حالة من الاستنفار الأمني الكبير، بعدما عثر شخص على جمجمة آدمية مجهولة ببقعة أرضية.

  • وأضاف ذات المصدر، أنه فور اكتشاف الجمجمة قام المعني بالأمر بربط الاتصال بالسلطة المحلية ومصالح الأمن التي استنفرها الحادث، وحلت بعين المكان بمختلف تلاوينها بما فيها الشرطة العلمية والتقنية، وتمت معاينة الجمجمة وأجريت عملية تمشيط واسعة لمحيطها، بحيث لم تسفر العملية على العثور على بقايا الهيكل أو بقايا الأعضاء الأخرى.

    وبالمقابل نقلت الجمجمة صوب المختبر لإخضاعها للتحاليل المخبرية لتحديد هوية صاحبها، فيما فتح تحقيق دقيق حول الحادث لمعرفة سر دفن رأس الجثة وحده بالمكان، ومدى ترجيح فرضية العمل الإجرامي في الحادث.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي