العثور على جثة مواطنة فرنسية متحللة بزاكورة يستنفر الأجهزة الأمنية

العثور على جثة مواطنة فرنسية متحللة بزاكورة يستنفر الأجهزة الأمنية

A- A+
  • عثر يوم أمس، على جثة مواطنة فرنسية داخل منزل بحي المسيرة بجماعة “تكونين” بإقليم زاكورة، في حالة متحللة، ما استنفر مختلف السلطات المحلية وعناصر الشرطة القضائية بالمنطقة للكشف عن ظروف وفاتها المجهولة.

    وأفاد مصدر خاص لقناة “شوف تيفي”، أن اكتشاف الجثة جاء بعدما اختفت الهالكة البالغة من العمر 65 سنة عن الأنظار منذ مدة، لتساور الشكوك جيرانها الذين ربطوا الاتصال بها أكثر من مرة، غير أنها لا تجيب، ليقرروا إبلاغ السلطات المحلية التي قامت بالتنسيق مع رجال الأمن والوقاية المدنية.

  • وأضاف المصدر ذاته أنه بتعليمات من النيابة العامة المختصة تم الانتقال لمنزل المواطنة الفرنسية، وجرى اقتحامه، وعثر عليها جثة هامدة في المرحلة الأولى من التحلل.

    ونقلت الجثة نحو مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة السبب الرئيسي للوفاة، فيما فتحت عناصر الشرطة القضائية تحقيقا دقيقا لمعرفة حيثيات وملابسات الوفاة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي