طنجة: مشاورات لتفعيل استراتيجية الوكالة الحضرية لتأهيل المباني الآيلة للسقوط

طنجة: مشاورات لتفعيل استراتيجية الوكالة الحضرية لتأهيل المباني الآيلة للسقوط

مدينة طنجة

A- A+
  • عقدت اليوم الثلاثاء بطنجة المشاورات الجهوية المتعلقة باستراتيجية تدخل الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط، بهدف إشراك وتبادل الآراء مع كافة المتدخلين في وضع هذه الاستراتيجية.

    ومكن هذا اللقاء الجهوي، الذي ترأسه والي جهة طنجة – تطوان – الحسيمة وعامل عمالة طنجة أصيلة، محمد مهيدية، مناسبة من أجل معرفة انتظارات وحاجة الأطراف المتدخلة في عمليات التجديد الحضري ومعالجة المباني الآيلة للقوط على مستوى الجهة.

  • في كلمة بالمناسبة، ذكر الوالي بأن الجهة تتوفر على “سبع مدن عتيقة تعاني من تردي النسيج العمراني بفعل قدم البنايات وقلة الصيانة”، موضحا أنه بفضل العناية المولوية السامية، التي يوليها الملك محمد السادس للمدن العتيقة، تعرف مدينتا تطوان وطنجة حاليا إنجاز برامج خاصة لمعالجة البنايات الآيلة للسقوط، وفق ما أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء.

    وخلص الوالي إلى أنه يجري كذلك البحث عن التمويل الضروري لبرامج مماثلة لمدن العرائش والقصر الكبير ووزان وشفشاون وأصيلة، وفق ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء.

    من جانبها، اعتبرت مديرة الوكالة، زهرة الساهي، أن هذا اللقاء المنظم على مستوى جهة طنجة – تطوان – الحسيمة يعتبر ما قبل الأخير في سلسلة المشاورات الجهوية التي انعقدت بكافة تراب المملكة حول موضوع الدراسة المتعلقة باستراتيجية تدخل الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط في أفق عام 2030.

    كما تميزت هذه المشاورات بتنظيم ورشتي عمل حول قراءة في مقتضيات قانون 12 – 94 ومرسومه التطبيقي، والتجارب التي عرفتها جهة طنجة تطوان الحسيمة في المجال.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد توقف النشاط الكروي بسبب “كورونا” “يوفنتوس” الإيطالي يعلن تخفيض رواتب لاعبيه