العليوي يفجرها: عناصر من تيار الشرعية يخططون لنسف مؤتمر الأصالة والمعاصرة

العليوي يفجرها: عناصر من تيار الشرعية يخططون لنسف مؤتمر الأصالة والمعاصرة

A- A+
  • على بعد ساعات قليلة من انعقاد المؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، والذي من المرتقب حسب العديد من المتتبعين والملاحظين للشأن السياسي والحزبي بالمغرب، أن يحمل العديد من المفاجآت، خاصة أن هناك أطروحتين كبيرتين، تقعان في التناقض في ما بينهما، إحداهما للأمين العام السابق للحزب الشيخ بيد الله، والثانية لعبد اللطيف وهبي، وكلاهما مرشحان من ضمن خمسة للتباري من أجل الفوز بقيادة الجرار، (على بعد ساعات) تستعر حرب الكواليس والتقاطبات قبل انعقاده يوم غد الجمعة.
    وفي هذا السياق، كشف زهير العليوي، المنسق الجهوي للبام بجهة فاس مكناس لـ”شوف تيفي”، يومه الخميس، أن حزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس، لم يخرج عن هذه الحرب الداخلية، مشيرا إلى أن هناك جهات من تيار الشرعية تعتزم نسف المؤتمر، وموضحا أنه كانت هناك دعوة من “سعيد بوزيان”، مدير المقر الجهوي، لعقد اجتماع مع المنسقين الإقليميين للحزب بجهة فاس مكناس تحت إشراف حسن التايقي وفريد امغار.
    وأبرز ذات المصدر أن ظاهر هذه الدعوة، إعداد الترتيبات الأولية لحضور أشغال المؤتمر الوطني الرابع للحزب، في حين أن باطنها هو “استدراج المنسقين الإقليميين للاجتماع وبعد حضور جميع المنسقين الإقليميين يتم عقد ندوة صحفية تدعو إلى مقاطعة المؤتمر الوطني الرابع للحزب بغاية خلق رجة تنظيمية وسياسية على المستوى الوطني وذلك في أفق الدعوة إلى تأجيل المؤتمر”.
    وكشف العليوي أنه بعد الإطلاع على هذه “الفدلكة”، تم العمل على مسابقة الزمن من خلال تحسيس المنسقين الإقليميين للحزب بالجهة بخطورة الفعل وبخلفية الجهة الداعية إلى عقد هذا الاجتماع، الذي حضره 3 منسقين من أصل 9 منسقين من جهة فاس مكناس.
    وزاد ذات المتحدث أن “المنسقين 3 الذين حضروا الإجتماع الأخير هم المنسق الإقليمي، الهاشمي عن افران، السليماني عن فاس، الموني عن مولاي يعقوب، وأن باقي المنسقين تخلفوا عن الحضور بعد أن تم التدخل وشرح خلفيات الاجتماع والجهة الداعية له، مما أدى إلى فشل هذا الاجتماع، وبالتالي فشل الندوة الصحفية التي كانت مبرمجة اليوم من قبل حسن التايقي وفريد أمغار ( تيار الشرعية ).

    وفي هذا السياق، يضيف العليوي، وبعد أن تبين للجهة الداعية إلى الإعلان عن نسف المؤتمر – (والتي حاولت جاهدة جعل جهة فاس مكناس منصة لها ) – وأنها باتت معزولة تنظيميا وأن عورتها قد انكشفت للقاصي قبل الداني، عمدت إلى إصدار بلاغ تدعو من خلاله إلى ضرورة الحضور المكثف لأشغال المؤتمر وكلها أمل في خلق حدث تنظيمي قوامه إفشال المؤتمر، مما يتبين معه أن رفاق الأمين العام الوطني المنتهية صلاحيته يحلمون بإفشال المؤتمر الوطني الرابع للحزب، حتى وإن كان هذا الحلم بعيد المنال عن الأمين العام ومعاونيه”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    منظمة إسبانية تندد بصمت وغموض حكومة مدريد حول قضية المجرم ابراهيم غالي