مندوبية التامك تؤكد توفر العلاج لسجين بجرسيف وتنفي خوض معتقلين بإضراب عن الطعام

مندوبية التامك تؤكد توفر العلاج لسجين بجرسيف وتنفي خوض معتقلين بإضراب عن الطعام

A- A+
  • كشفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج حقيقة ما تم تداوله حول عيش السجين (م.ح) وضعية سيئة تقتضي تدخلا طبيا مستعجلا، وعدم تفاعل إدارة السجن المحلي بجرسيف مع مطلبه بتوفير العلاج له.

    وأوضحت المندوبية، في بلاغ لها يومه الثلاثاء، أن إدارة المؤسسة قامت يوم 23 يناير 2020 بجميع الترتيبات اللازمة لإخراجه قصد العلاج بالمركز الاستشفائي بوجدة، وفق موعد طبي محدد مع قسم طب الأذن والحنجرة والأنف، بالإضافة إلى عرضه على طبيبة الأسنان، إلا أن السجين المعني رفض ارتداء الزي الجنائي وفق ما تنص عليه المقتضيات القانونية.

  • وتابعت أن إدارة المؤسسة قامت بعدة محاولات لحثه على العدول عن موقفه، إلا أنه أصر على الخروج إلى المستشفى قصد العلاج دون ارتداء الزي الجنائي، وهذا ما يتنافى مع القوانين المعمول بها، مشيرة إلى أن السجين المذكور يحظى بالرعاية الصحية اللازمة ويستفيد من التطبيب كباقي السجناء، سواء بمصحة المؤسسة أو بالمستشفيات العمومية، كما استفاد من عدة فحوصات داخل المؤسسة وخارجها، حيث خضع لـ 56 فحصا طبيا.

    وأما بخصوص ما روجت له إحدى الجمعيات التي تدعي دفاعها عن المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، والتي أوردت أن المعتقلين الأربعة المتواجدين بالسجن المحلي جرسيف سيدخلون في إضراب عن الطعام، ابتداء من تاريخ أمس 03 فبراير 2020، فأكدت مندوبية التامك أنها محض ادعاءات كاذبة، موضحة أن المعتقلين المعنيين يتسلمون وجباتهم الغذائية بشكل منتظم، وهذا دليل على أن مسعى هذه الجمعية وجهات أخرى هو دفع هؤلاء المعتقلين إلى ما فيه مس بسلامتهم الجسدية، من أجل استغلالهم في ارتباط بأجندات لا تمت بصلة إلى مصلحتهم وظروف اعتقالهم، حسب نفس البلاغ.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المقاهي تتزين لاستقبال الزبناء وسط فقدان الأمل في دعم الحكومة