فتاة ترفض الرجوع من الصين رغم انتشار فيروس “كورونا”: خايفة نعادي عائلتي

فتاة ترفض الرجوع من الصين رغم انتشار فيروس “كورونا”: خايفة نعادي عائلتي

A- A+
  • رفضت فتاة مصرية مقيمة فى الصين العودة إلى بلادها، وذلك بسبب خوفها على أهلها من أن تنقل لهم فيروس “كورونا” المميت.

    وقالت بسمة مصطفى في تدوينة فيسبوكية، إنها ورغم إعلان وقف رحلات مصر للطيران إلى الصين، انطلاقا من يوم 4 فبراير الجاري، ورغم خوفها من الغد المجهول، إلا أنها قررت عدم الرجوع حاليا لبلدها، خوفا على أهلها، خاصة وأن إمكانية إصابتها بالفيروس تكبر كلما احتكت بالناس في طريقها إليهم، سواء تعلق الأمر بالشارع، أو بالطاكسي، أو بالمطار، أو بالطائرة باعتبارها مكانا مغلقا، أضف إلى ذلك ساعات الطيران الكثيرة، مشيرة إلى أن هناك من يبدو سليما لكنه حامل للفيروس، كما أن هنالك من يكون حاملا له ولا يحدث له شيء، لكنه يستطيع نقله لغيره.

  • وتابعت الفتاة المصرية أن السبب الثاني لبقائها في الصين راجع لكل المجهودات الممكنة التي تبذلها هذه الأخيرة لمكافحة الفيروس؛ مثل بناء مستشفى في أيام قليلة، ورفع حالة الاستعداد القصوى للتصدي له، وغيرها من الإجراءات، مؤكدة أن الصين لها تاريخ طويل في التعامل مع الفيروسات؛ مثل “سارس” وغيرها، وأنها تتوقع أن تتوصل الصين لعلاج لهذا الفيروس القاتل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حكم مباراة رجاء بني ملال وأولمبيك الدشيرة تسبب في مجزرة تحكيمية للفريق الملالي