العثماني يستغرب من كونه معتقلا ثم صار رئيسا للحكومة ويعتبرها من غرائب الزمن

العثماني يستغرب من كونه معتقلا ثم صار رئيسا للحكومة ويعتبرها من غرائب الزمن

A- A+
  • استرجع سعد الدين العثماني شريط ذكرياته المؤلمة مع رفاق دربه في الحركة الإسلامية أيام تعرضه للاعتقال كاشفا عن استغرابه الشديد من أن يكون مبحوثا عنه ومعتقلا، ليصير فيما بعد رئيساً للحكومة.
    وقال العثماني في كلمته التي ألقاها مساء أمس الجمعة ضمن فعاليات افتتاح الملتقى الجهوي السياسي، المنظم من طرف شببية العدالة والتنمية بمدينة الدار البيضاء، أن “من غرائب الزمن أن تكون مبحوثا عنك ومطاردا ويتم اعتقالك ثم تصير رئيساً للحكومة”.

    ودعا العثماني الشباب إلى التحلي بالصبر والعمل الجاد، واستشراف المستقبل بنظرة إيجابية متفائلة، ضاربا المثل بتجربته النموذجية، حيث أكد أنه بالفعل هناك صعوبات، ولا ندعي أن كل شيء تغير، لكن هناك أيضاً تطورا إيجابيا في البلاد.

  • وزاد بقوله: “رغم الضغوط وكل شيء على الشباب الاستمرار والاجتهاد والثقة في المستقبل”، مشيراً أن كل ما يعيشه الشباب اليوم مجرد “صعيبات” فقط، على حد قوله، وسيتم تجاوزها بالعمل والصبر والمثابرة.

    وناشد العثماني في آخر كلمته، الشباب بالتضحية من أجل مصلحة الوطن دون ابتغاء مصلحة شخصية أو مسؤولية، مشددا على أن “الشباب خاص يبقى فصباغتو ويناضل ويشتغل لمصلحة بلده وليس من أجل الوصول إلى المسؤولية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    انفراد .. وثيقة سرية تكشف أسباب إقالة فاخر