عبد العزيز رحابي: “ما وقع في الانتخابات ليس سوى امتداد للعهدة الخامسة

عبد العزيز رحابي: “ما وقع في الانتخابات ليس سوى امتداد للعهدة الخامسة

A- A+
  • تتواصل ردود أفعال الجزائريين حول نتائج الانتخابات الجزائرية، التي أفرزت عبد المجيد تبون رئيسا للبلاد، فوسط كومة التطبيل والتهليل في البلد بنتائج الانتخابات بين الإعلام الرسمي وحفنة المستفيدين من نظام العكسر، خرجت أصوات معارضة تحلل نتائج الانتخابات بكل موضوعية.

    أول المنتقدين كان الدبلوماسي ووزير الثقافة والاتصال الأسبق عبد العزيز رحابي، الذي اعتبر أن “المسار الانتخابي الذي عرفته الجزائر ليس سوى امتداد للعهدة الخامسة التي أجهضها الجزائريون في حراكهم الشعبي منذ 22 فبراير الماضي، تمت فيها مصادرة للإرادة الشعبية ومطالب الحراك السلمي”.

  • وحسب عبد العزيز رحابي، فإن “الانتخابات الرئاسية التي عرفتها بلادنا يوم الخميس 12 دجنبر الماضي ترمي بكل محاولة للإصلاح السياسي الذي لا يساهم في تحقيق الاستقرار الوطني، لأن غياب الالتزام حول توافق وطني ينطلق أساسه من مطالب الحراك الشعبي يُهدد مساعي التهدئة التي يدعو إليها عموم السياسيين”.

    وتساءل الوزير الأسبق في نفس الوقت “عن إرادة المؤسسة العسكرية الحقيقية في التسيير”، قائلًا: ” المواعيد الانتخابية السابقة أثبتت أن المؤسسة العسكرية لم يكن دورها فاعلا في الترويج للديمقراطية” بل كان الجيش – حسبه – مؤيدا قويًا في الحفاظ على الوضع الراهن الذي أوصل البلاد للحالة التي هي فيها اليوم، وفق ما أورد موقع “كل شيء عن الجزائر” اليوم السبت.

    وأوضح رحابي “هذا الموقف الذي خدم النظام وحكومة بوتفليقة الفاسدة التي استفادت من المال لتوظفه سياسيًا لخدمة مصالحها الضيقة وخير دليل على ذلك المحاكمات المسخرة”، وفق تعبيره.

    ووفق رحابي فإن “منظمي هاته المحاكمات حاولوا إعطاء الشرعية السياسية للعملية الانتخابية التي عجزت أن تحقق المصداقية بين جموع الجزائريين”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحاج يونس يفاجئ الجميع ويقدم استقالته من رئاسته لتعاضدية الفنانين