” إن الوطن غفور رحيم”.. أسرة تهرب من جحيم البوليساريو وتلتحق بأرض الوطن

” إن الوطن غفور رحيم”.. أسرة تهرب من جحيم البوليساريو وتلتحق بأرض الوطن

A- A+
  • يوما عن يوم يتأكد زيف مزاعم ما يسمى بجبهة البوليساريو، المافيا التي تحتجز مجموعة من السكان في تندوف في ظروف لا إنسانية وتتسول باسمهم المنظمات الدولية والاتحاد الأوروبي، بعدما لبت نداء الوطن أسرة محتجزة في مخيمات الذل والعار.

    الأخبار القادمة من المخيمات تتحدث اليوم الإثنين، عن التحاق أسرة مكونة من 6 أفراد بأرض الوطن إلى السمارة عبر منطقة الفارسية، غير البعيدة عن الجدار الرملي العازل شرق المدينة.

  • الأسرة العائدة تحملت عناء التنقل وأهوال السفر وخاطرت بحياتها، على متن سيارة رباعية للدفع واستطاعت الوصول إلى أرض الوطن استجابة لنداء المغفور له الحسن الثاني الشهير: “إن الوطن غفور رحيم” وبكل من غٌرر به.

    وتأتي هذه العودة، مباشرة بعد عودة عائلتين في شهر أكتوبر الماضي، بنفس الطريقة ونفس المسار، كان عددهم 10 أفراد، استقبلتهم السلطات المحلية بالسمارة، وسرعان ما أدمجوا في الحياة الاجتماعية بالمدينة، بعد احتجاز وغياب عن بلدهم المغرب.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الوينرز يدعم لاعبيه المصابين بكورونا ويؤكد على ضرورة الحفاظ على اللقب