الصحافيون في الجزائر يرفعون شعار “الصحافة ليست جريمة” في وجه نظام صالح

الصحافيون في الجزائر يرفعون شعار “الصحافة ليست جريمة” في وجه نظام صالح

A- A+
  • ندد عشرات الصحافيين بالضغوط والإكراهات التي يعيشونها، حيث أصدر مجموعة منهم مبادرة من أجل إنقاذ الصحافة الجزائرية في ظل التعتيم والتضييق الممنهج، وحبس العديد من الصحافيين، وتصاعد الانتهاكات الخطيرة ضد رجال المهنة منذ بداية الحراك السلمي.

    وجاء في البيان الذي حمل عنوان “صرخة الصحافيين ضد القمع والتعسف ومن أجل الحريات” أنه تم عقد اجتماع بين الصحافيين المستقلين، من أجل دق ناقوس الخطر لما آلت إليه أوضاع الصحافة الجزائرية.

  • وأعربوا حسب البلاغ عن قلقهم الكبير وإدانتهم بشدة لتصاعد الانتهاكات الخطيرة ضد رجال المهنة والتضييق الممنهج على الإعلام في القطاعين الخاص والعمومي، وقد تمثل ذلك في اعتقال مجموعة من الصحافيين ومنعهم من مغادرة التراب الوطني.

    كما نددوا وبقوة بالأساليب القمعية التي يتعرض لها الصحافيات والصحافيون في مؤسسات الإعلام العمومي والخاص، كمنعهم من تغطية الأحداث الهامة الجارية في البلاد والتي تعد انتهاكا صريحا لحرية التعبير في الجزائر.

    وأعلن هؤلاء الصحافيين أنهم ملتزمون بأداء مهمتهم بصفة مهنية ومتزنة، كما طالبوا السلطة بالكف الفوري عن ممارسة الرقابة على الإعلام العمومي والخاص والتعرض للحريات الإعلامية لضمان حق المواطن في الحصول على المعلومة بكل موضوعية وحيادية، ودعوا كل المهنيين في وسائل الإعلام العمومية والخاصة للتضامن بينهم قصد الدفاع عن حريتهم وعن مهنتهم النبيلة التي تتعرض مرة أخرى إلى انتهاكات صارخة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بريطانية تتزوج من سجادتها واعدة إياها: ”سأظل أحبك ولن يفرقنا سوى الموت”