لعنصر: لم يتمرّد علي أحد في الحزب وأوزين إلا باغي يشد بلاصتي راه المؤتمر قدامو

لعنصر: لم يتمرّد علي أحد في الحزب وأوزين إلا باغي يشد بلاصتي راه المؤتمر قدامو

A- A+
  • نفى امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، الأخبار التي راجت حول إعلان أزيد من 14 برلمانياً تمرّدهم على القيادة الحالية للتنظيم الحزبي، وغيابهم يوم أمس الاثنين، عن اجتماع الفريق الحركي بالغرفة الأولى.

    وأكّد لعنصر في تصريح لقناة “شوف تيفي” أن “17 برلمانيا حضروا البارحة الاجتماع الذي ترأسه محمد مبدع، فيما اعتذر 5 نواب عن الحضور؛ من بينهم السعيد أمسكان ومحمد الحموش، بينما تعذر على البرلمانيين الثلاثة المتبقين الحضور للاجتماع، حيث التحقوا في ما بعد بإخوانهم وتناولوا رفقتهم وجبة الغداء قبل أن يحضروا سوية الجلسة؛ من بينهم محمد الفضيلي الذي كنت لتوي معه”.

  • وتابع متسائلا: “واش كتشوفوا أنه يمكن لهاذ الناس لي ماحضروش يكونوا فشي تيار ديال الغاضبين ولا المقاطعين؟”، قبل أن يشير إلى “تعوده على مثل هذه الأخبار المغرضة”.

    وحول ما إذا كان قد تعوّد كذلك، على الشعارات المرفوعة في وجهه، والمطالبة باستقالته بعد أن عمّر في كرسي الزعامة لأزيد من 20 عاما، ردّ لعنصر ساخراً: “هالعار شي حد يجي يترشح ويصوتوا عليه فالمؤتمر، الله يعطيه الخير أنا نعاونو.. الوحيد لي ترشح فالمؤتمر الأخير (يقصد لحسن حداد)، راه جاب 60 صوت فقط”.

    وحول ما إذا كانت هناك إمكانية لتنحيه وفسحه المجال أمام وجوه جديدة للتنافس في ما بينهما، تساءل زعيم “السنبلة”: “وعلاش زعما خاصني نحيد؟”، قبل أن يستدرك: “أنا راني باغي نحيد، ولكن الإخوان ديال الحزب لا الفريق لا المسؤولين الإقليميين، هوما لي لحوا علي أنني نزيد هاد الولاية، تخوفا من انقسام الحزب، خاصة وأننا على أبواب الانتخابات. وإلا شنو غيزيدني الحزب من بعد ما يفوق ثلاثين سنة؟ ما غيزيدني والو”.

    وتابع لعنصر مؤكداً وجود كفاءات قادرة على قيادة الحزب من بعده: “هناك من هو قادر على القيادة مثلي أو أحسن مني، لكن ليس هذا هو الطرح؛ فالمشكل هو الحفاظ على تماسك الحزب، إلى حين انقضاء فترة الانتخابات على الأقل.. ماعنديش الحق نغامر بهادشي”.

    من جهة أخرى، تهرّب امحند لعنصر من الكشف عن الاسم الذي يرى فيه “وريثاً” له، كما رفض الإدلاء بأي رأي في محمد أوزين وحول ما إذا كان “الخليفة المناسب”، بقوله: “لا أستطيع الحكم على أحد؛ فكل الحركيين الأوفياء والراغبين في خدمة الحزب هم أبنائي وبناتي. أوزين ليس الوحيد القادر على خلافتي.. ولكن خاصنا نسولوه واش باغي يترشح؟ إلا باغي راه المؤتمر قدامو”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مندوبية التخطيط : تأخر كبير في سن الزواج لدى المغاربة و مؤشر العنوسة ارتفع