علماء ينشئون “أدمغة صغيرة”من أنسجة بشرية..وخبراء يحذرون من تجاوز”الخط الأخلاقي”

علماء ينشئون “أدمغة صغيرة”من أنسجة بشرية..وخبراء يحذرون من تجاوز”الخط الأخلاقي”

A- A+
  • حذّر خبراء من احتمال تجاوز علماء الأعصاب للخطّ الأخلاقي، بعد إنشاء أدمغة مصغرة من أنسجة بشرية، تتميز بقدرتها على الشعور، وربما المعاناة من الألم.

    وحسب موقع قناة “روسيا اليوم”، نقلا عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية”، تأتي المواد العضوية عبارة عن “نقط” من الأنسجة المختبرة المزروعة المأخوذة من الخلايا الجذعية البشرية، لتشبه الأعضاء الصغيرة- في هذه الحالة- الدماغ.

  • وعلى الرّغم من أن الأدمغة الصغيرة هذه قد تكون بحجم حبة “الفول السوداني”، فقد لوحظ أنها تطور موجات دماغية على عكس تلك التي شوهدت لدى الأطفال الخدج.

    وتعد المواد العضوية تطورا هاما في علم الأعصاب، لأنها تتيح للباحثين دراسة أنسجة الدماغ بعيدا عن القيود المعتادة.

    ووفق نفس المصدر، فإن هذه المحاكاة تُستخدم لدراسة اضطرابات؛ مثل التوحد، وانفصام الشخصية، وتأثير فيروس زيكا على تطور أدمغة الأجنة في رحم الأمهات. ومع ذلك، فإن الخط الفاصل بين البحث في المواد العضوية والتجارب البشرية غير واضح، وما يزال يتعين تحديده.

    وعلى سبيل المثال، في عام 2017، أظهر باحثون من جامعة “هارفارد” أن الأدمغة الصغيرة يمكنها تطوير مجموعة واسعة من الأنسجة، بما في ذلك الخلايا العصبية للقشرة الدماغية والخلايا الشبكية.

    وعلاوة على ذلك، وجد فريق البحث أن المواد العضوية التي نمت لمدة 8 أشهر، طورت شبكاتها العصبية الخاصة، والتي تبين أنها نشطة وقادرة على التفاعل عند تعريضها للضوء.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    زخات مطرية وأجواء غائمة في أقاليم المملكة اليوم الخميس